بيدرسون في دمشق بعد لقائه هيئة التفاوض

أعرب المبعوث الأممي إلى سوريا غير بيدرسون عن استعداده بذل كل ما يطلب منه في إطار مهامه المحددة وفق قواعد وإجراءات عمل لجنة صياغة الدستور المتفق عليها , ودعا إلى وقف فوري للأعمال العدائية والابتعاد عن الأفعال التي تعرض المدنيين للخطر .

جاء ذلك خلال لقاء المبعوث الأممي مع وزير خارجية النظام وليد المعلم حيث بحث الجانبان عمل “اللجنة الدستورية” وجدول أعمالها .

وكان بيدرسون التقى في الرياض قبل أن يصل إلى دمشق هيئة التفاوض وأعضاء قائمة المعارضة في لجنة صياغة الدستور , في اطار تحضيراته للاجتماع الأول للجنة صياغة الدستور الذي سيعقد في الثلاثين من الشهر الحالي في جنيف

واختارت هيئة التفاوض في اجتماعها الأخير في الرياض، هادي البحرة، رئيساً مشتركاً في اللجنة الدستورية، وكذلك سمّت مرشحيها للجنة الصياغة، أي المجموعة المصغرة.

وقال نصر الحريري رئيس هيئة التفاوض : إن اللجنة الدستورية لن تكون بديلاً عن هيئة الحكم الانتقالي في سوريا، رداً على الانتقادات التي طالت عمل اللجنة الدستورية، مضيفاً أنه “لن يكون للجنة معنًى من دون الإفراج عن المعتقلين”.

دمشق ـ راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق