قمة بوتين وأردوغان متواصلة منذ 5 ساعات

لا يزال لقاء القمة بين الرئيسين التركي رجب طيب أردوغان والروسي فلاديمير منعقدا منذ أكثر من 5 ساعات، ويبحث الجانبان فيه دائرة واسعة من القضايا المتعلقة بملفات القضية السورية.

ونطلقت المحادثات في الساعة 13:27 بتوقيت موسكو (10:27 بتوقيت غرينيتش)، وجها لوجه بشكل مغلق، لكنهما يستدعيان من حين إلى آخر بعض أعضاء وفديهما.بحسب ما أوردته قناة روسيا اليوم.

ومن المتوقع أن يعقد الرئيسان، بعد انتهاء القمة مؤتمرا صحفيا ينتظره في مقر إقامة بوتين بسوتشي نحو 140 ممثلا من وسائل إعلام روسية وتركية ودولية.

وبحسب مصادر صحفية فإن الروس يعولون على التوافق مع تركيا بخصوص نشر قوات تابعة للنظام في مناطق حدودية وخاصة في منطقة ما بين رأس العين والحدود السورية العراقية وبين عين العرب ومنبج , كما يريدون أن يكون هناك حوار بين تركيا والنظام في اطار اتفاق اضنة بعد اجراء تعديلات عليه تتعلق بعمق المنطقة التي من الممكن ان يدخلها الجيش التركي.

وبالمقابل تريد تركيا من روسيا بحسب المصادر أن تلعب دورا بإبعاد الوحدات الكردية عن الحدود ولا سيما في مناطق يتواجد فيها النظام في القامشلي والحسكة ومنبج وعين العرب.

وأشارت إلى أن مسألة السيطرة على المنشآت النفطية شرق الفرات والتي لا تزال تحت سيطرة قوات سوريا الديمقراطية ستكون مطروحة على لقاء القمة اضافة إلى المقترح الألماني بخصوص اقامة منطقة آمنة دولية.

ويأتي لقاء القمة التركية الروسية بعيد الإتفاق الأمريكي التركي حول المنطقة الآمنة وبدء القوات الأمريكية الإنسحاب من سوريا ما يعطي بنظر مراقبين روسيا أسهما اضافية تجعل امساكها بالقضية السورية أقوى , في حين أن المنطقة الآمنة تعطي تركيا ورقة تفاوضية أقوى.

وقال الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، خلال لقائه نظيره التركي، رجب طيب أردوغان، إن الوضع في المنطقة عصيب للغاية، ونحن نرى ونفهم كل شيء، وأعتقد أن لقاءنا اليوم في مكانه، ومشاوراتنا مطلوبة بشدة”.

وأعرب بوتين عن أمله في أن “يلعب مستوى العلاقات الروسية التركية، التي تم تحقيقها والتي بلغت مستوى رفيعا، دورا مثاليا في تسوية جميع المسائل العالقة في المنطقة، وستتيح لنا إيجاد حلول مشتركة للمسائل العالقة لتركيا ولجميع دول المنطقة، وبما فيها مصلحة لكل الأطراف”.

بدوره أعرب أردوغان عن أمله في التوصل اليوم إلى اتفاق مفيد لكل الأطراف، وقال “أشكر الرئيس بوتين … وأعتقد أن هذا اللقاء سيكون مفيدا لبلدينا ولمصالح بلدينا، وهذا اللقاء سيساهم في تعزيز العلاقات والاتصالات بيننا، وأعتقد أننا سنتمكن من التوصل إلى اتفاق اليوم .. هذا اللقاء سيمكننا من البحث بالتفاصيل لجميع المسائل التي نواجهها، ونحن سنواصل عملية نبع السلام”.

وكان أردوغان قد صرح أمس الاثنين قبل توجهه إلى مدينة سوتشي، بأن تركيا ليست لديها مطامع في أراضي أي دولة، مؤكدا أنه سيتخذ الخطوات اللازمة بشأن سوريا بعد اجتماعه اليوم الثلاثاء مع الرئيس الروسي بوتين.

واستبقت روسيا لقاء القمة بتصعيد عسكري في ادلب بينما قال المتحدث الرئاسي الروسي دميتري بيسكوف إن روسيا تريد مناقشة تطور الأحداث بشمال شرقي سوريا، وأن تفهم ما يحدث بشكل أفضل، والحصول على المعلومات حول الخطط التركية، ومقارنة هذه المعلومات مع الخطط العامة الخاصة لتحريك التسوية السياسية في سوريا”.

وقالت الخارجية الروسية إنه من الضروري أن يوضح لقاء القمة الطرف الذي سيشرف على مناطق إنتاج النفط في شمال سوريا.

سوتشي ـ راديو الكل

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق