المظاهرات في لبنان الى تصاعد

أخذت المظاهرات في لبنان في يومها الحادي عشر طابعا احتجاجيا تصعيديا , بعد استمرار رفض أركان النظام مطالبهم , حيث توافد المعتصمون الى ساحات الاعتصام في مختلف المناطق للانضمام إلى آخرين باتوا ليلتهم على الطريق فيما شكلت مجموعات من الناشطين سلسلة بشرية تمتد من ساحل شمال لبنان إلى جنوبه بينما تحدثت وسائل إعلام لبنانية بأن ‏جهاز المعلومات في الأمن العام اللبناني بدأ جمع أسماء السوريين الذين يشاركون بكثافة في مظاهرات ​طرابلس​ على أن يتم منعهم من تجديد إقاماتهم وكذلك إستدعاءهم الى مراكز التحقيق.

تتواصل المظاهرات غير المسبوقة في مختلف المناطق اللبنانية وسط أزمة اقتصادية متفاقمة وحدت اللبنانيين ضد الزعماء الذين يحكمون البلاد منذ نهاية الحرب الأهلية في لبنان بين عامي 1975 و1990. تحت شعار واحدا ” كلن  يعني كلن ” .

ويربط محللون بين المظاهرات التي تجري في كل من لبنان  والعراق وبأنها موجهة بشكل أو بآخر ضد تمدد ايران من خلال ميليشياتها التي تسيطر على هذين البلدين , واتخاذ الفساد منهجا في السيطرة على المجتمع .

وشهد يوم أمس محاولات من القوى الأمنية لإعادة فتح طرق مقطوعة في مناطق مختلفة من البلاد، كما انتشرت قوات الجيش وشرطة مكافحة الشغب في الطرق الرئيسية في أنحاء لبنان اليوم.

وأظهرت لقطات جنودا وبعض الشبان وهم يتراشقون بالحجارة على الطريق قرب طرابلس.

ورفض حسن نصرالله مطالب المتظاهرين بإسقاط النظام ومحاسبة المسؤولين عن الأزمة الإقتصادية التي يمر بها لبنان مطلقا لاءات ثلاث وهي : عدم اسقاط العهد عدم تأييد اسقاط الحكومة ورفض اجراء انتخابات مبكرة.

وعلق يوسف بزي على خطاب نصرالله في موقع المدن أن العنوان الذي تريده ميليشيا حزب الله هو  ” نصرالله أو نحرق البلد  على منوال “الأسد أو نحرق البلد”.

وأمام استمرار المظاهرات وتصميم الأهالي على اسقاط النظام بكل رموزه برزت خلافات في البيت العوني بين صهري الجنرال ميشيل عون  جبران باسيل وشامل روكز في اطار حالة ارتباك شديد في صفوف كوادره ، إضافة إلى مئات الاستقالات التي سجلت مؤخراً ومنها أعلن عنها أصحابها على مواقع التواصل الاجتماعي.

وغرد رئيس حزب “القوات” سمير جعجع عبر “تويتر” قائلاً: “إلى كل الذين يحاولون التصويب على “القوّات اللبنانيّة” ومهاجمتها: بدل أن تضيعوا وقتكم بمهاجمة “القوّات” شاهدوا المشهد الجامع الشامل من طرابلس إلى صور ومن بيروت إلى بعلبك – الهرمل واستمعوا إلى ما يريده اللبنانيون”.

ولفت رئيس “الحزب التقدمي الاشتراكي” النائب السابق ​وليد جنبلاط​ في تصريح له عبر مواقع التواصل الاجتماعي إلى أن لا حل اليوم الا بحكومة جديدة وانتخابات على قاعدة قانون لا طائفي”.

وأصدر النائب العام التمييزي القاضي غسان عويدات قرارا قضائيا بمنع عمليات إخراج الدولارات النقدية دفعة واحدة في حقائب صيارفة وتجار عبر مطار بيروت الدولي والمعابر الحدودية كي لا يتمكن الذين نهبوا المال العام من تهريبه للخارج.

وفي السياق ذكرت وسائل اعلام لبنانية أن ‏جهاز المعلومات في الأمن العام اللبناني بدأ جمع أسماء السوريين الذين يشاركون بكثافة في مظاهرات ​طرابلس​ على أن يتم منعهم من تجديد إقاماتهم وكذلك إستدعاءهم الى مراكز التحقيق.

بيروت ـ راديو الكل

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق