عبد المجيد بركات: وجود النظام في جنيف خسارة له ومكسب للمعارضة

اكد عبدالمجيد بركات عضو الهيئة السياسية في الائتلاف الوطني المعارض أن وجود النظام في جنيف هو مكسب للمعارضة وخسارة له لا سيما أنه أصر خلال السنتين الماضيتين على أن تكون الاجتماعات في دمشق

وقال عبد المجيد الذي شارك في اجتماعات لجنة صياغة الدستور الموسعة .. إن جميع الكلمات التي القاها أعضاء المعارضة في اجتماعات لجنة صياغة الدستور اكدت التمسك بالتغيير السياسي وهو ما يعني اسقاط النظام ..

وأضاف بركات ان كلمات المعارضة اكدت ثوابت الثورة السورية ومطالب الثوار , ولكن سرية الجلسات حالت دون تسريب الكلمات.

وقال عبد المجيد بركات ان المعارضة تعول على المجتمع الدولي ومن ضمنه روسيا, مشيرا الى أن بشار الأسد مأزوم حاليا من ناحية التعاطي مع التطورات

ورأى عبد المجيد بركات أن أي حوار سياسي خارج الشرعية الدولية لن يعطينا حقوقنا

وأضاف بركات أن هدف المعارضة هو فتح موضوع بنود قرار مجلس الأمن الدولي 2254  وهذه الانطلاقة لا بد ان تكون من خلال مدخل وهو اللجنة الدستورية

ورأى عبد المجيد بركات انه من الصعب أن يكون هناك حكم انتقالي تحت إشراف الأمم المتحدة دون أن يكون هناك دستور يسير على أساسه الحكم الانتقالي وأيضا لن يكون هناك حكم انتقالي حقيقي وموضوعي وبيئة آمنة بوجود سلطة الأمن والجيش دون أن تفرّغ  جذورها القانونية من الدستور وصلاحيات الرئيس

وكانت لجنة صياغة الدستور الموسعة اختتمت اعمالها يوم الجمعة الماضي , في حين بدأت جلسات اللجنة المصغرة بالانعقاد اعتبارا من اليوم .

وتعرضت لجنُة صياغة الدستور لانتقاداتٍ من عدد من المحللين والكتاب والصحفيين من المعارضة، وقال الكاتب والمحلل السياسي فراس علاوي لراديو الكل إن مخرجات اللجنة لن تأتي بعيدةً عما يرغب عنه النظام. في حين رأى الكاتب والصحفي  حافظ  قرقوط  أنَّ المشكلةَ ليست بصياغة دستور بل بالقبضةِ الأمنية التي تعطل العمل بالدستور وقال الكاتبُ والصحفي قحطان عبد الجبار أنه يجب التعاطي مع اللجنة الدستورية بحذر بينما توقع الناشط السياسي، محي الدين بنانة أن يستمرَ النظام بالمماطلة، واصفاً اللجنة بأنّها مضيعة للوقت.

اسنطبول ـ راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى