أردوغان ينفي انسحاب الوحدات الكردية بشكل كامل من المنطقة الآمنة

نفى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الثلاثاء، انسحاب الوحدات الكردية (ي ب ك/بي كا كا) بشكل كامل من داخل المنطقة الآمنة التي أنشأت عقب عملية نبع السلام شمال شرقي سوريا، على عكس ما قالته الخارجية الروسية.  

وفي وقتٍ سابق اليوم، قال وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، إنه تم سحب التشكيلات الكردية حتى عمق 30 كم في المنطقة الآمنة على الحزام الحدودي السوري -التركي شمال شرقي سوريا.

وأكد أردوغان في خطاب ألقاه اليوم، أمام الكتلة البرلمانية لحزب العدالة والتنمية الحاكم بالعاصمة أنقرة، “أنه مازال هناك إرهابيون داخل حدود المنطقة الآمنة شمالي سوريا، وأن هذه المنطقة مازالت غير مطهرة منهم”، بحسب ما نقلت وكالة أنباء الأناضول. 

ولفت الرئيس التركي، أن إرهابيي “ي ب ك/بي كا كا” يواصلون هجماتهم على القوات التركية من خلف حدود المنطقة الآمنة، مؤكداً أن تركيا ستواصل القضاء على أي تهديد إرهابي سواء من داخلها أو خارجها دون النظر إلى من يقف وراءه.

ونوه أردوغان إلى أن”الولايات المتحدة لا تزال مع الأسف تسير دوريات مع تنظيم “ي ب ك/ ب ي د”.

وفي 22 تشرين الأول الماضي، توصلت تركيا وروسيا، إلى اتفاق يقضي بخروج الوحدات الكردية وأسلحتهم حتى عمق 30 كيلومتراً من الحدود “السورية – التركية”، ومغادرة مدينتي منبج وتل رفعت بريف حلب، وذلك خلال نحو 6 أيام، على أن يتم بعد ذلك تسيير دوريات “تركية – روسية” مشتركة في المنطقة.

وجاء الاتفاق بعد انتهاء اتفاق “تركي – أمريكي” يقضي بانسحاب الوحدات الكردية من شرق الفرات، بعد نحو أسبوعين من إطلاق الجيشان التركي والوطني السوري لعملية “نبع السلام” شمال شرقي سوريا، بهدف إقامة منطقة آمنة وإبعاد الوحدات الكردية عن الحدود السورية – التركية.

الأناضول – راديو اكل 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق