“استجابة سوريا” : النظام وروسيا استهدفا أكثر من 14 نقطة خدمية بالشمال السوري

الشمال السوري – راديو الكل

وثق فريق منسقو استجابة سوريا، استهداف النظام وروسيا أكثر من 14 نقطة خدمية في شمال غربي سوريا خلال 72 ساعة الماضية، موزعة على المنشآت الطبية والتعليمية ومراكز الدفاع المدني والمخابز وتجمعات للنازحين.

وقال منسقو الاستجابة، في بيان، اليوم الخميس، “لم يكن لقوات النظام وروسيا أن يتمادوا في جرائمهم، لولا صمت المجتمع الدولي وعجزه عن الوفاء بالتزاماته بفرض القانون الدولي الإنساني وتوفير الحماية للمدنيين والمنشآت التي تقدم الخدمات لهم”.

وناشد مدير الفريق، محمد حلاج، عبر أثير راديو الكل، جميع المنظمات لتقديم الدعم والمساعدة للأهالي الفارين من قصف النظام وروسيا في محافظة إدلب.

وطالب حلاج، المجتمع الدولي بالضغط على روسيا والنظام لإيقاف العمليات العسكرية لإتاحة الفرصة لإعادة النازحين إلى مناطقهم.

وقال: إن “الاستجابة الإنسانية لحركة النزوح السابقة من ريفي إدلب الجنوبي والشرقي لم تأخذ الحجم الكامل لها”، مشيراً إلى أنه لا توجد أية مساعدات في الوقت الحالي لهؤلاء النازحين.

وبدوره، شدد الائتلاف الوطني السوري على ضرورة قيامِ الأطراف الدولية بتحمل مسؤولياتها وممارسة الضغوط اللازمة على روسيا لإجبار النظام على وقف القصف في إدلب ومحيطها.

ووثق فريق منسقو استجابة سوريا، مقتل نحو 1500 مدنياً، شمال غربي سوريا منذ توقيع اتفاق “سوتشي”، في أيلول العام الماضي.

وتوصلت تركيا وروسيا في 17 أيلول عام 2018، إلى اتفاق “سوتشي” والذي يقضي بإنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب، فاصلة بين قوات المعارضة والنظام، ودأبت قوات النظام منذ إبرام الاتفاق على تجاوزه بقصف مدن وبلدات ضمن المنطقة المتفق عليها.

ومنذ أسبوعين صعدت قوات النظام وروسيا من قصفها على أرياف إدلب وحلب واللاذقية، يتخللها محاولات تقدم ميدانية للنظام جنوبي إدلب وشمالي اللاذقية، إلا أن فصائل المعارضة تصد تلك المحاولات.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق