مركز الغوطة يوثق وفاة شاب تحت التعذيب في سجون النظام

وثقَّ مركز الغوطة الإعلامي، وفاة شاب من غوطة دمشق الشرقية تحت التعذيب في سجون قوات النظام، بعد أربعة أعوام على اعتقاله.

وقال المركز (المعني بنقل أخبار الغوطة الشرقية)، عبر قناته على تلغرام، اليوم الأحد، إنَّ الشاب “سليمان الحلاق” من أبناء مدينة عربين، قُتل تحت التعذيب في سجون النظام بعد أربعة أعوام على اعتقاله من مدينة عدرا بريف دمشق.

ووثّق المركز وفاة 3 شبان الغوطة تحت التعذيب في سجون النظام، خلال الأسبوع الماضي، كانت الأفرع الأمنية اعتقلتهم بعد سيطرة النظام على الغوطة الشرقية في نيسان من العام الماضي.

وقال رئيس رابطة الإعلامين في الغوطة الشرقية، أبو اليسر براء، في وقت سابق لراديو الكل، إنّ النظام قام بتصفية أعداد كبيرة من أبناء الغوطة المعتقلين في سجونه، منوهاً إلى المصير المجهول الذي ينتظر مئات الشباب المعتقلين منذ أكثر من عام ونصف في مركز إيواء الدوير شرقي العاصمة دمشق.

وكانت الشبكة السورية لحقوق الإنسان وثّقت في تقرير لها، وفاة 27 شخصاً تحت التعذيب في سجون النظام، واعتقال 98 شخصاً خلال شهر تشرين الأول الماضي، ونالت محافظة ريف دمشق النصيب الأكبر من الاعتقالات بواقع 35 شخصاً.

الغوطة الشرقية ـ راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى