لافروف : الولايات المتحدة تسعى لاقامة شبه دولة كردية شرق سوريا

اتهم وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الولايات المتحدة بالسعي لفصل مناطق في شرق الفرات عن سوريا ، وإقامة شبه دولة عليها ، من أجل استمرار سيطرتها على حقول النفط هناك”.

وقال لافروف خلال منتدى السلام في باريس : إن الولايات المتحدة تمنع حلفاءها من الاستثمار في مشاريع إعادة إعمار سوريا بينما تطلب من دول الخليج توظيف استثمارات كبيرة هناك، لإقامة إدارة محلية في المنطقة , مشيرا الى أن عماد هذه الادارة سيكون “قوات سوريا الديمقراطية” التي تشكل الوحدات الكردية عمودها الفقري وآخرون

وعد لافروف أن روسيا والنظام يؤيدان دعوة الجميع إلى تهيئة الظروف لتحديث البنية التحتية وتسهيل عودة اللاجئين، وعودة الحياة الطبيعية إلى سوريا”.

وقال لافروف  “على أكراد سوريا أن يتحلوا بموقف ثابت فهم أقاموا فيدرالية روجافا باعتمادهم على الدعم الأمريكي، وظنوا أنّ هذا الدعم سيكون دائما”.

وأردف: “نحن دعوناهم للتواصل مع النظام إلا أنهم لم يصغوا لنا، ثم أرادوا مساعدتنا من أجل تواصلهم من جديد , لكنهم بعد ذلك تخلوا عن الحوار مرة أخرى بعد أن عادت واشنطن من جديد من أجل النفط ، ينبغي التحلي بموقف ثابت”.

وكان لافروف أعلن في وقت سابق أن بلاده تدعو الى حل المسألة الكردية في إطار وحدة أراضي سوريا وسيادتها عبر حوار بين زعماء الأكراد وما وصفها بالسلطات الشرعية في دمشق”.

وأبدت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ، ماريا زاخاروفا استعداد روسيا للعمل كضامن للاتفاقيات بين الفصائل الكردية والنظام .

باريس ـ راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق