أكار: الوحدات الكردية لا يزال لها وجود في منطقة منبج

أكد وزيرالدفاع التركي خلوصي أكار، أن الوحدات الكردية لا يزال لها وجود في منطقة منبج بريف حلب مرتدية ملابس عناصر نظام الأسد، وقال إن بلاده طلبت من روسيا حل هذه المشكلة، بحسب وكالة رويترز.

وأضاف أكار، أن روسيا أبلغت تركيا يوم 29  تشرين الأول الماضي أنه تم سحب 34 ألف مقاتل وأكثر من 3200 قطعة من الأسلحة الثقيلة من شريط عمقه 30 كيلومتراً في سوريا على الحدود التركية.

وقال: إن “بلاده تبحث مع روسيا كيفية التعامل مع استمرار وجود مقاتلي الوحدات الكردية في المناطق التي يشملها اتفاق بين البلدين”.

وتابع  أنَّ قواتِ عملية “نبع السلام” سيطرت على 600 منطقةٍ سكنية في 4300 كيلومتر مربع، وأسست نقاط تفتيش على الطريق السريع “إم-4”. بحسب وكالة الأناضول.

وأضاف أكار أنّه “جرى تحييدُ نحو 1200 إرهابيٍ حتى اليوم، في إطار العمليةِ المذكورة، وأكد أنَّ تركيا لم ولن تستخدم أي ذخيرةٍ أو أسلحة كيميائية محظورة بموجب القوانين والاتفاقيات الدولية، خلال نبع السلام”.

ونقلت وكالة “تاس” الروسية عن لافروف قوله، أمس: إن”انسحاب المسلحين الأكراد في شمال سوريا اكتمل تقريباً”.

وكان تشاووش أوغلو أكد الاثنين الماضي أن الولايات المتحدة وروسيا لم ينفذا ما يلزم بموجب الاتفاق ،وعليهما القيام بذلك”. مشيراً إلى أنه إذا لم نحصل على نتيجة، سنقوم بما يلزم مجددًا كما فعلنا عندما أطلقنا عملية نبع السلام.

وأطلق الجيش التركي بمشاركة الجيش الوطني السوري في 9 تشرين الأول الماضي، عملية “نبع السلام” في منطقة شرق نهر الفرات شمالي سوريا ، بهدف إقامة منطقة آمنة وإبعاد الوحدات الكردية عن الحدود السورية – التركية.

وفي 17 من الشهر نفسه، علق الجيش التركي العملية بعد توصل أنقرة وواشنطن إلى اتفاق يقضي بانسحاب الوحدات الكردية من المنطقة، وأعقبته باتفاق مع روسيا في 22 من الشهر ذاته، ينص على خروج الوحدات الكردية وأسلحتهم حتى عمق 30 كم من الحدود “السورية – التركية”، ومغادرة مدينتي منبج وتل رفعت.

راديو الكل – وكالات 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق