محللون: على وفد المعارضة الانسحاب من لجنة صياغة الدستور

وصف زهير سالم مدير مركز الشرق العربي للدراسات الحضارية والإستراتيجية سياسة التعطيل والمماطلة التي يتبعها وفد النظام في اللجنة الدستورية بأنها جزء من استراتيجية يتبعها النظام في اللعب على الوقت ريثما يتم تصفية بقية المناطق المحررة بالقضم , حتى الانتخابات الرئاسية في العام 2021  مشيرا إلى أن الدستور لن يغير ولا يؤخر في حياة السوريين شيئا , وأن اللجنة الدستورية ليست حلا سياسيا , منتقدا موقف وفد المعارضة في اللجنة

ومن جانبه رأى الكاتب والصحفي بسام جعارة أن المشكلة ليست في الدستور بل بالعصابة التي تدوس على أكبر دستور , وأن وفد النظام يريد التفاوض بقوة السلاح حتى موعد الانتخابات الرئاسية .. مشيرا إلى أن على وفد المعارضة أن لا يستمر في الاجتماعات لان النظام والروس يستخدموه للتغطية على أعمالهم العسكرية ..

وقال الكاتب والصحفي زياد الريس أن النظام أرسل بعض الموظفين الصغار ليس لديهم اي قرار وما حدث من تعثر عمل اللجنة متوقع مشيرا الى أن على وفد المعارضة الانسحاب من اللجنة الدستورية لأنه لا يوجد جدية في المفاوضات ..

وفشلت لجنة صياغة الدستور لليوم الثالث في عقد اجتماع في اطار جولتها الثانية , بعد رفض وفد النظام ثلاث مقترحات قدمتها المعارضة ,  متمسكا باقتراحه حول موافقة المعارضة على ما اسماها بالثوابت الوطنية .

ورفضت المعارضة مقترح النظام وقدمت اقتراحات بديلة من ضمنها دراسة الثوابت الوطنية , وشن رئيس وفدها الى اللجنة هادي البحرة هجوما عنيفا على وفد النظام ووصفه بأنه وفد الاستبداد وأجهزة المخابرات وبأنه يخرق القواعد الاجرائية التي تم الاتفاق عليها ..  

راديو الكل ـ خاص

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق