فصائل المعارضة تتقدم وتسيطر على قرى بريف إدلب

سيطرت فصائل المعارضة مساء اليوم السبت، على قرى بريف إدلب الجنوبي الشرقي، ضمن معركة أسمتها “ولا تهنوا” بعد اشتباكات مع قوات النظام ما تزال مستمرة حتى ساعة كتابة الخبر.

وقال مراسل راديو الكل في إدلب، إن “فصائل المعارضة سيطرت على قرى إعجاز، وسروج، واسطبلات، ورسم الورد، جنوب شرقي إدلب بعد اشتباكات عنيفة مع قوات النظام”.

وأضاف مراسلنا، أن 15 عنصراً على الأقل قتلوا من قوات النظام خلال الاشتباكات، إلى جانب تدمير عربة “BMB” ودبابة بالصواريخ الموجهة.

ولا تزال الاشتباكات مستمرة بين الجانبية، حتى ساعة كتابة هذا الخبر، وتتركز على محور قرية سرجة بالريف ذاته، في محاولة من الفصائل للسيطرة عليها.

وأكدت “الجبهة الوطنية للتحرير” -التابعة للجيش الوطني السوري- السيطرة على قرية إعجاز، ومقتل عدد من عناصر قوات النظام واغتنام عدد من الأسلحة والذخائر ضمن العملية، من دون أن تحدد عدد القتلى أو نوعية الأسلحة.

وفي وقت سابق اليوم، أعلنت “الجبهة الوطنية للتحرير” في معرفاتها الرسمية، البدء بعمل عسكري موسع على عدد من نقاط تمركز قوات النظام في ريف إدلب الشرقي.

إدلب – راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق