وقفة احتجاجية في الكرك الشرقي تطالب بإطلاق سراح المعتقلين

نظم عدد من أهالي بلدة الكرك الشرقي بريف درعا، مساء أمس السبت، وقفة احتجاجية طالبت بإطلاق سراح المعتقلين من سجون النظام، وإنهاء وجود الميليشيات الإيرانية في الجنوب السوري.

وبث تجمع أحرار حوران، عبر معرفاته الرسمية، مقاطع مصورة، تظهر عشرات الأشخاص في ساحة الشهداء ببلدة الكرك الشرقي ينادون بإطلاق سراح المعتقلين ويؤكدون استمرار احتجاجاتهم حتى حل هذه القضية.

كما رفعت لافتاتٌ تطالب بإنهاء الوجود الإيراني في الجنوب السوري، وتؤكد تضامنها مع مناطق درعا الأخرى التي شهدت احتجاجات مماثلة خلال الأيام الماضية.

وخلال الأسابيع القليلة الماضية ازدادت وتيرة الاحتجاجات والمظاهرات في مناطق متفرقة من المحافظة التي دخلت في تسوية مع النظام في تموز 2018، على خلفية استمرار اعتقال الكثيرين، واغتيال عناصر سابقين بالجيش الحر، بالإضافة للتمدد الإيراني فيها.

وكان الصحفي، سمير السعدي، قال في مقابلة سابقة مع راديو الكل، إن وضع محافظة درعا شبيه بأيام الثورة الأولى، من حيث تنظيم الأهالي لمظاهرات بشكل مستمر في مناطق مختلفة تنادي بذات المطالب.

وتوقع السعدي أن تشهد الأيام القادمة تصعيداً أوسع من الأهالي كرد فعل على تجاوزات النظام المتكررة وعدم إصغائه لمطالب المتظاهرين.

ودخلت قوات النظام محافظة درعا في تموز من العام الماضي بعد توقيع اتفاق التسوية مع فصائل الجيش الحر، تبعها تمدد لروسيا وإيران في عمود المحافظة إضافةً لحالة من الفلتان الأمني التي لم تتوقف حتى الآن.

درعا – راديو الكل

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق