فصائل المعارضة تتصدى للنظام في الكبينة وتوقع قتلى في صفوفه

قُتل وجُرح عدة عناصر من قوات النظام، اليوم الأحد، خلال تصدي فصائل المعارضة لمحاولات تقدمهم على محور الكبينة بريف اللاذقية الشمالي.

وقال مراسل راديو الكل في ريف اللاذقية، إنّ “5 عناصر من قوات النظام قُتلوا وجُرح 7 أخرون  خلال الاشتباكات التي اندلعت مع فصائل المعارضة قرب تلة الزويقات على جبهة الكبينة”.

وأضاف مراسلنا، أنّ محاولات النظام في التقدم رافقها قصف مدفعي مكثف طال محاور الاشتباك في تلتي الزويقات و54، بالتزامن مع استهداف المحاور ذاتها بصواريخ “جولان” شديدة الانفجار.

وأمس السبت، أفشلت فصائل المعارضة محاولة تسلل على محاور الكبينة موقعة 7 قتلى وعدة جرحى في صفوف قوات النظام والميليشيات الإيرانية عبر كمين محكم.

ومنذ 24 الشهر الماضي، تستميت قوات النظام مدعومةً بمليشيات إيران وتحت غطاءٍ جوي روسي، في اقتحام تلال الكبينة، حيث نفذت عشرات محاولات الاقتحام إلا أنّ فصائل المعارضة أفشلتها.

وتعد تلال الكبينة بجبل الأكراد من أهمّ المناطق الاستراتيجية في المنطقة، وآخر معاقل فصائل المعارضة في الجبل، وهي ثاني أعلى تلة في ريف اللاذقية، بعد قمة النبي يونس.

وتطل الكبينة على كامل سهل الغاب وجبل شحشبو بريف حماة، ومدينة جسر الشغور وريفها الغربي، وأجزاء واسعة من أوتوستراد “اللاذقية – حلب” حتى بلدة محمبل، ومناطق شاسعة من جبل الزاوية بريف إدلب، ويعني السيطرة عليها رصد جميع هذه المناطق، وهو ما يفسر استماتة النظام في السيطرة عليها.

ريف اللاذقية ـ راديو الكل

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق