مقتل طفلين بانفجار لغم في الغوطة الشرقية

قتل طفلان، أمس السبت، جراء انفجار لغم أرضي بهما في قرية حوش نصري على أطراف الغوطة الشرقية بريف دمشق.

وأفاد مركز الغوطة الإعلامي (المعني بنقل أخبار الغوطة الشرقية) عبر صفحته على فيسبوك اليوم، أن اللغم انفجر بالطفلين، أثناء قيامهما برعي الأغنام في مزارع قرية حوش نصري شرقي مدينة دوما.

وقُتل منذ سيطرة قوات النظام على الغوطة الشرقية العام الماضي عشرات المدنيين، بينهم نساء وأطفال إثر انفجار ألغام من مخلفات المعارك، وخاصة في المناطق التي كانت تشكل سابقاً خطوط التماس بين قوات النظام وفصائل المعارضة.

وحملت فصائل المعارضة في وقت سابق النظام مسؤولية عدم نزعه الألغام، وأكدت أنها سلمته قبل تهجيرها من الغوطة الشرقية  كافة خرائط الألغام المزروعة لكنه تقاعس في نزعها، مضيفة أن النظام زرع ألاف الألغام في المناطق الزراعية في بلدات المرج شرق الغوطة ويرفض إزالتها ما يمنع السكان من العودة  لمنازلهم.

و تهدد الألغام حياة المدنيين بشكل كبير وخطير في جميع أنحاء سوريا بحسب المتحدث باسم الأمين العام ستيفان دوجاريك، والذي قال في وقت سابق من العام الحالي “إنّ أكثر من عشرة ملايين شخص يعيشون في مناطق ملوثة بالألغام في سوريا، أي أنّ واحداً من بين كل شخصين يعيش في ظل مخاطر متفجرة، وفق تعبيره. وتمنع هذه الألغام، وفق الأمم المتحدة، السكان من “العودة إلى منازلهم وإزالة الأنقاض وإعادة تأهيل وزرع أراضيهم، كما أنّها تؤذي الأطفال الذين لا يتمكنون من اللعب بأمان والذهاب إلى مدارسهم في ظروف جيدة”.

الغوطة الشرقية ـ راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق