“الدفاع التركية” تؤكد أنّ دعم “ي ب ك” سبب الفوضى شرق الفرات

أكدت وزارة الدفاع التركية، أنّ تقديم الدعم  لـ “ي ب ك/ بي كا كا” سيساهم بمزيد من الفوضى في منطقة شرق الفرات، ويؤمن استمرار وجود داعش بالمنطقة.

وقالت “الدفاع التركية”، في بيان لها، أمس الأحد، إنّ “التعاون بين تنظيمي “داعش” و”ي ب ك/ بي كا كا” الإرهابيين، يعد “عاملاً رئيساً للفوضى” شرقي الفرات، شمالي سوريا”.

وأضافت، أنّ “ي ب ك/ بي كا كا” أطلق سراح سجناء داعش أمام أنظار العالم، في الوقت الذي تقوم به أنقرة بالوفاء بمسؤلياتها بمكافحة التنظيم، وفق الاتفاق مع واشنطن في 17 تشرين الأول الماضي.

وأكدت “الدفاع التركية”، أنّ أنقرة اتخذت جميع التدابير لمكافحة داعش، في عمليات “درع الفرات”، و”غصن الزيتون”، و”نبع السلام” في سوريا، وجرت في إطار التعاون مع الحلفاء داخل “الناتو”، وتبادل المعلومات معهم.

وفي 9 تشرين الأول الماضي، أطلق الجيش التركي، بمشاركة الجيش الوطني السوري، عملية “نبع السلام” في منطقة شرق نهر الفرات شمالي سوريا، لتطهيرها من إرهابيي “ي ب ك/ بي كا كا” و”داعش”، وإنشاء منطقة آمنة لعودة اللاجئين السوريين.

وفي 17 من الشهر نفسه، علق الجيش التركي العملية، بعد توصل أنقرة وواشنطن إلى اتفاق يقضي بانسحاب “ي ب ك” من المنطقة، وأعقبه باتفاق مع روسيا في سوتشي 22 من الشهر ذاته.

الأناضول ـ راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق