مقتل 11 مدنياً إثر استهداف طائرات النظام سوقيْن شعبيين بريف إدلب

قال مراسل راديو الكل في محافظة إدلب، إن 10 مدنيين قتلوا وجرح آخرون في حصيلةٍ أولية، اليوم الإثنين، في مدينة معرة النعمان جنوبي إدلب، من جراء قصف مقاتلات النظام الحربية لسوق الهال وسط المدينة، في تصعيد جديد للنظام يستهدف من خلاله المدنيين بشكل مباشر.

وأضاف مراسلنا، أن فرق الدفاع المدني هرعت إلى مكان الاستهداف وعملت على انتشال القتلى وإسعاف الجرحى إلى المشافي القريبة، مؤكداً أن سوق الهال في معرة النعمان يشهد ازدحاماً يومياً بالمدنيين.

وتابع أن عدد القتلى مرشح للارتفاع بسبب وجود عدة إصابات خطرة، مؤكداً استمرار تحليق الطيران الحربي الروسي والتابع للنظام في أجواء إدلب بشكل عام حتى ساعة كتابة هذا الخبر. 

وأضاف مراسلنا، أن مدني آخر قتل صباح اليوم، وجرح آخرون، جراء استهداف طيران النظام سوق الهال أيضاً في مدينة سراقب شرقي إدلب، كما جرحت امرأة في بلدة الغدفة جنوبي إدلب إثر قصفٍ مماثل.

وعلقت مديرية التربية والتعليم الحرة في إدلب، دوام المدارس في كل من معرة النعمان وسراقب، اليوم، بسبب استمرار القصف.

كما ألغى المجلس المحلي في مدينة سرمين شرقي إدلب، “البازار الشعبي” غداً الثلاثاء، بسبب تصعيد القصف من الطيران وحرصاً على سلامة الأهالي.

ومنذ نحو شهر، تشهد محافظة إدلب عدة محاولات تقدم للنظام بريفها الجنوبي والجنوبي الشرقي، ترافق بقصف مكثف بالمدفعية الثقيلة والطيران الحربي للنظام والروس، ما يتسبب بوقوع ضحايا مدنيين وتشريد آلاف آخرين.

وتتعمد قوات النظام والروس قصف المراكز الحيوية، من أفران ومشافي وأسواق وغيرها، لحرمان السكان من الخدمات الإنسانية الأساسية التي تقدمها ما يدفعهم إلى ترك المنطقة واختيار طريق النزوح.

إدلب -راديو الكل

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق