ترامب: تركيا تلعب دورا جيدا بالنسبة للحدود والمنطقة الآمنة

أشاد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالدور الذي تلعبه تركيا في الشمال السوري  مشيرا الى أن “الحدود والمنطقة الآمنة تعملان بشكل جيد للغاية وبأنه الفضل في ذلك يعود الى تركيا

وقال الرئيس ترامب بعد اجتماعه بالرئيس التركي رجب طيب اردوغان على هامش قمة حلف شمال الأطلسي المنعقدة في لندن  إن “وقف إطلاق النار صامد للغاية وأعتقد أن الناس يشعرون بالدهشة، وربما في يوم من الأيام سيعطونني الفضل”، وأضاف ترامب “يمكنهم مراقبة حراسة الحدود الخاصة بهم وهذا ما يفعلونه”.

وأضاف ترامب “هذه الحدود هي فوضى لفترة طويلة”، “لدينا جنود حيث يوجد النفط وهذه هي الطريقة التي أحببتها”.

ووصف الرئيس الأمريكي اجتماعه بنظيره التركي بأنه كان “جيدًا للغاية”، مشيرًا إلى أنه ناقش مع أردوغان الملف السوري وانسحاب الأكراد من المنطقة الآمنة التي حددتها تركيا في شمال سوريا، على خلفية العملية العسكرية “نبع السلام” التي بدأت قبل أشهر.

من جانبه مدير الاتصال بالرئاسة التركية فخر الدين الطون في تغريدة له على تويتر ” إن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان عقد اجتماعًا “مثمرًا للغاية” مع الرئيس الأمريكي في لندن، على هامش قمة الناتو.

وقالت إن الاجتماع استمر لمدة 30 دقيقة وعقد بعد الجلسة الرئيسية لقمة قادة الناتو.

وكانت تركيا حذرت الولايات المتحدة وروسيا من عدم الالتزام بتنفيذ اتفاقين وقعتهما مع الجانبين بخصوص المنطقة الآمنة والشمال السوري وقالت إنه في حال لم تنسحب الوحدوات الكردية الى ثلاثين كليومترا من الحدود السورية التركية فإنها ستستأنف عملية نبع السلام

وتوصلت أنقرة وواشنطن إلى اتفاق لتعليق عملية “نبع السلام” يقضي بأن تكون المنطقة الآمنة في الشمال السوري تحت سيطرة الجيش التركي، ورفع العقوبات عن أنقرة، وانسحاب الوحدات الكردية من “المنطقة الآمنة” المزمع إنشاؤها شمال شرقي سوريا في ظرف 120 ساعة.

واستكمل هذا الاتفاق اتفاق آخر بين أنقرة وموسكو في مدينة سوتشي ونص على خروج الوحدات الكردية وأسلحتهم حتى عمق 30 كم من الحدود “السورية – التركية”، ومغادرة مدينتي منبج وتل رفعت بريف حلب، وذلك خلال نحو 6 أيام، على أن يتم بعد ذلك تسيير دوريات “تركية – روسية” مشتركة في المنطقة.

لندن ـ راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى