غارات روسية تقتل امرأة وطفلها في بلدة جزرايا جنوبي حلب

قُتلت امرأة وطفلها وأصيب 8 أخرون بجروح، مساء الأربعاء، في غارات جوية للطيران الحربي الروسي استهدفت الأحياء السكنية في بلدة جزرايا جنوبي حلب.

وقالت مراسلة راديو الكل في ريف حلب: إن “طائرتين حربيتين تناوبتا على قصف بلدة جزرايا تزامناً مع عشرات القذائف الصاروخية والمدفعية استهدفت البلدة، ماأدى إلى مقتل امرأة وطفلها فضلاً عن دمار واسع في منازل المدنيين”.

وقال مدير الدفاع في ريف حلب الجنوبي، أحمد العيسى، لراديو الكل، “خلال اليومين الماضيين كثفت قوات النظام وروسيا من قصفها على جنوبي حلب، ما أدى إلى وقوع ضحايا في صفوف المدنيين”.

وأضاف العيسى، أن فرق الدفاع المدني تعمل على إسعاف المصابين إلى النقاط الطبية القريبة وتأمين المكان رغم اشتداد وتيرة القصف ما يشكل تحدي لفرق الدفاع المدني.

وخلال اليومين الماضيين، كثفت قوات النظام وروسيا قصفها على بلدات ريف حلب الجنوبي، ما أسفر عن مقتل 4 مدنيين وإصابة آخرين، فضلاً عن دمار كبير في الممتلكات الخاصة والعامة والبنى التحية  قي ظل انعدام المشافي وتردي الواقع الصحي في المنطقة البالغ عدد سكانها أكثر من 300 ألف نسمة.

وتتعرض مناطق الشمال المحرر منذ نحو شهر لعمليات قصف مكثف من قبل النظام والروس تتخللها محاولات تقدم على الأرض، في خرقٍ متواصل لوقف إطلاق النار الذي أعلنته روسيا في شمال غربي سوريا نهاية آب الماضي.

حلب – راديو الكل

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق