النظام يحاول التقدم من جديد في الكبينة

قُتل وجرح عدة عناصر من قوات النظام، اليوم الأحد، خلال تصدي فصائل المعارضة لمحاولة تقدمهم على تلال الكبينة بريف اللاذقية الشمال، بعد هدوء شهدته الجبهة خلال اليومين الماضيين.

وقال مراسل راديو الكل في ريف اللاذقية، إن فصائل المعارضة أوقعت قتلى وجرحى في صفوف قوات النظام قرب تلة الزويقات على جبهة الكبينة شمالي اللاذقية، وأعطبت دبابة خلال الاشتباكات على الجبهة ذاتها.

وأضاف مراسلنا، أن محاولات النظام في التقدم رافقها قصف مدفعي وصاروخي مكثف طال محاور الاشتباك في تلتي الزويقات و54، في حين استهدف طيران النظام المروحي تلال الكبينة منذ الصباح بعشرات البراميل المتفجرة.

وكانت أخر محاولة تقدم لقوات النظام بريف اللاذقية الشمالي جرت يوم الخميس الماضي، على الكبينة وتلة الراقم، وفشلت بعد تصدي فصائل المعارضة لها.

ونفذت قوات النظام خلال شهر تشرين الثاني عشرات محاولات التقدم على تلال الكبينة مدعومة بغطاء جوي روسي، وفشلت جميع محاولاتها وخسرت مئات القتلى والجرحى، إضافة لتدمير عدد من الآليات.

وتطل الكبينة على كامل سهل الغاب وجبل شحشبو بريف حماة، ومدينة جسر الشغور وريفها الغربي، وأجزاء واسعة من أوتوستراد “اللاذقية – حلب” حتى بلدة محمبل، ومناطق شاسعة من جبل الزاوية بريف إدلب، ويعني السيطرة عليها رصد جميع هذه المناطق، وهو ما يفسر استماتة النظام في السيطرة عليها.

ريف اللاذقية ـ راديو الكل

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق