“الحكومة المؤقتة”: إجراءات جديدة في الشمال للحفاظ على القوة الشرائية للأهالي

أعلنت الحكومة السورية المؤقتة عن إجراءات جديدة في الشمال السوري، بهدف الحفاظ على القوة الشرائية للأهالي في ظل تراجع الليرة السورية أمام العملات الأجنبية.

وقال وزير المالية والإقتصاد في الحكومة السورية المؤقتة عبدالحكيم حسين المصري لراديو الكل: ” في أطار السعي لاستبدال تدوال الليرة السورية بعملات آخرى، لابد أن يكون متواجد قطع نقدية صغيرة مثل(الليرة – والليرتين) فهي خطوة رئيسية لتحقيق استبدال تداول الليرة السورية بعملات آخرى”.

من جانبه، قال رئيس الحكومة السورية المؤقتة عبد الرحمن مصطفى ، في تغريدة على حسابه في تويتر، “بغية الحفاظ على القوة الشرائية للأخوة المواطنين وحماية أموالهم وممتلكاتهم وتسهيل التعاملات اليومية، نسعى إلى ضخ الأوراق النقدية الصغيرة من فئة (خمس، وعشر، وعشرين) ليرة تركية في أسواق المناطق المحررة خلال الفترة المقبلة”.

والأسبوع الماضي، أقر المجلس المحلي في مدينة اعزاز بالتعامل بالليرة التركية في معاملات الذهب في ظل انهيار الليرة السورية أمام الدولار الأميركي.

و قال المجلس المحلي في بيانه، إنه “تقرر بعد الاجتماع بين مجلس إدارة نقابة الصاغة، وصياغ مدينة اعزاز، أن يسعّر الذهب بالليرة التركية، ويُعرض على الشاشة بالليرة التركية” وحدد سعر الفروقات بين المبيع والشراء 7 ليرات تركية، وتم تحديد شعر غرام الذهب الواحد بـ 235 ليرة تركية”.

وارتفاع سعر صرف الدولار الأمريكي أمام الليرة السورية، وملامسته عتبة الألف ليرة، أثر سلباً على أغلب السكان في الشمال السوري المحرر، بالتوزاي مع انخفاض دخلهم وقلة فرص العمل وغياب الجهات القادرة على ضبط الأسعار.

راديو الكل – خاص

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق