الأمطار تغرق عشرات الخيام شمالي إدلب.. والنظام يقصف جنوبها

غرقت العشرات من خيام النازحين في المخيمات العشوائية شمالي محافظة إدلب، الليلة الماضية، بسبب الأمطار، بالتوازي مع استمرار نزوح الأهالي هرباً من قصف النظام والروس المستمر على مناطق عدة من جنوبي المحافظة.

وأفاد مراسل راديو الكل في إدلب بأن عدد كبير من النازحين باتوا ليلتهم في العراء بعد غرق خيامهم في مخيمات حزانو وأطمة والمقبرة وكفر يحمول وكفر دريان بريف إدلب الشمالي.

وأشار إلى أن نازحي المنطقة لجؤوا إلى حفر الخنادق وقنوات تصريف المياه بمحيط خيامهم اعتماداً على وسائل حفر بدائية لإبعاد ما استطاعوا من الأمطار المستمرة حتى ساعة إعداد هذا الخبر. 

وأضاف مراسلنا أن الفرق الطبية والدفاع المدني استنفرت منذ الليلة الماضية تحسباً لأي طارئ. 

إلى ذلك، قال مراسلنا إن قوات النظام قصفت منذ الصباح الباكر بلدة التح وقريتي تحيتايا وبابولين جنوبي إدلب بالمدفعية الثقيلة، دون ورود أنباء عن إصابات. 

وأكد أن حركة نزوح المدنيين مستمرة من المناطق التي تتعرض لقصف النظام والروس وخاصةً جنوبي إدلب وجبل الزاوية. 

وتشن قوات النظام مدعومة بروسيا عمليات قصف مكثفة على إدلب منذ نحو شهرين بهدف الوصول إلى الطرق الدولية (حلب -دمشق، وحلب -اللاذقية) ما تسبب بمقتل عشرات المدنيين ونزوح الآلاف إلى مخيماتٍ عشوائية تفتقر لأدنى مقومات الحياة في أقصى الشمال على الحدود السورية التركية.

إدلب -راديو الكل 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق