تقرير: القصف يقتل 64 مدنياً في إدلب خلال أسبوع

وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان مقتل 64 مدنياً بينهم 16 طفلاً و14 امرأة بسبب القصف المكثف للنظام وحليفته روسيا على محافظة إدلب في الفترة الممتدة من 15 إلى 22  كانون الأول الحالي. 

وقالت الشبكة في تقرير، اليوم الإثنين، إن القصف الروسي قتل 22 مدنياً (من العدد الكلي) فيما قتل قصف النظام الـ 42 مدنياً المتبقين. 

وأضافت الشبكة أن قوات النظام والروس كثفا من عمليات القصف على المنطقة منذ 15 الشهر الحالي. 

وتتعرض محافظة إدلب منذ نحو شهرين لقصف من قبل النظام والروس بهدف الوصول إلى الطريق الدولي حلب -دمشق المعروف بـ (M5). 

ومنذ الخامس عشر من الشهر الحالي كثف النظام والروس قصف إدلب بمختلف أنواع الأسلحة (البراميل المتفجرة والمدفعية والصواريخ الفراغية والغارات الجوية)، واستهدف مباشرة الأبنية السكنية والمرافق الحيوية. 

ورافق عمليات القصف السيطرة على نحو 20 قرية وبلدة باتجاه الطريق الدولي (M5) من جهة الشرق، بعد اتباعه سياسة “دبيب النمل” التي تقوم على قصف المنطقة بكثافة نيرانية ومن ثم التقدم. 

كما تسببت عمليات القصف بدمار كبير في المنطقة بالإضافة إلى نزوح آلاف المدنيين باتجاه المناطق التي يعتقدون أنها آمنة في أقصى شمالي إدلب. 

وتضم محافظة إدلب ما يزيد عن أربعة ملايين نسمة (قسم كبير منهم نازحون ومهجرون)، يتخوفون حالياً من تقدم النظام وسيطرته على مناطق جديدة، ما يجعل مصيرهم مجهول.

لندن -راديو الكل 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق