تركيا تتحدث عن “خطة لإنشاء موقع نموذجي في المنطقة الآمنة بسوريا”

قال نائب الرئيس التركي فؤاد أوقطاي، إن بلاده أعدت خطة لإنشاء موقع خلال العام الجاري ليكون أنموذجاً في المنطقة الآمنة شمالي سوريا، بهدف معالجة أزمة النازحين، بالتزامن مع دفع قصف النظام وروسيا على إدلب عشرات الآلاف منهم نحو الحدود التركية.

وفي تصريح للأناضول، الخميس، أشار أوقطاي إلى أن روسيا تدعم قصف النظام، وأن إيران لم تبد موقفاً واضحاً لإنهاء هذا الوضع في إدلب، وبيّن أن تركيا لا يمكنها استقبال النازحين داخل حدودها لزيادة أعدادهم، لكن ستواصل رعايتهم في الجانب الآخر من الحدود.

وأضاف، “يجب أن نجد حلا داخل سوريا، ولا يمكننا مواجهة المشاكل التي أوجدها العالم بمفردنا، لدينا حاليا نحو 4 ملايين لاجئ، حوالي 3.6 مليون منهم سوريون”.

وأردف، “من خلال إنشاء منطقة آمنة داخل سوريا سنوفر فضاء ليعيش فيها النازحون في الداخل، وضمان العودة الطوعية للاجئين السوريين من تركيا إلى بلادهم على حد سواء”.

وأكد أن إنشاء المنطقة ستوفر الأمن للسوريين، إلى جانب توفير الأمن للحدود الجنوبية لتركيا، داعياً بلدان الاتحاد الأوروبي إلى المساهمة في إنشاء المنطقة الآمنة في سوريا، لأن مسألة الهجرة من هذه المنطقة تمسها بشكل مباشر.

وفي وقت سابق اليوم، قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن 250 ألف شخص ينزحون من إدلب باتجاه الحدود التركية، ونحاول اتخاذ التدابير اللازمة. ومنذ 15 الشهر الماضي، كثف النظام والروس عمليات القصف والتوغل بمحافظة إدلب، حيث سيطر النظام ومليشياته على عشرات القرى بريفي إدلب الشرقي والجنوبي.

راديو الكل – الأناضول

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى