مالذي أراده بوتين من زيارته الى دمشق؟

أنهى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين زيارته الى دمشق والتي استغرقت عدة ساعات استقبل خلالها بشار الأسد ووزير دفاعه في مقر القوات الروسية ، وجال في بعض المناطق في العاصمة في ظل اجراءات امنية مشددة اتخذتها أجهزة الاستخبارات والقوات الروسية البرية والجوية .

وأثارت زيارة بوتين الى دمشق في هذا التوقيت العديد من الأسئلة حول أهدافها ، ولا سيما بعد مقتل قاسم سليماني قائد فيلق القدس , وقبيل زيارته الى تركيا التي سيركز خلالها على ملفات القضية السورية ، اضافة الى الطريقة التي تتبعها روسيا في تعاملها مع بشار الأسد .

ورأى الكاتب والمحلل السياسي وائل الخالدي أن استمرار روسيا بإهانة بشار الأسد هي نهج مستمر ويدل على طبيعة العلاقة التي تفرضها روسيا .

وقال وائل الخالدي إن روسيا تسعى لإعادة الإعمار والاستقرار في سوريا ، في حين ان شرط المجتمع الدولي للمساهمة ، هو اخراج ايران وميليشياتها من سوريا مشيرا إلى أن زيارة بوتين لدمشق تندرج في هذا الإطار .

ورأى وائل الخالدي أن مقتل سليماني كان لمصلحة روسيا ، وزيارة بوتين في هذه الظروف هي رسالة بأنها هي التي تسيطر على البلاد ليس سياسيا فقط بل وعسكريا ايضا

وقال المحلل السياسي ناصر أبو المجد إن روسيا تتعامل مع بشار الأسد على أساس أن لا مستقبل له في سوريا .

ووصل بوتين الى اسطنبول بعد انهاء زيارته الى دمشق التي استغرقت عدة ساعات ، في حين أعلن المتحدث الرئاسي التركي ابراهيم قالن قبيل وصول بوتين أن موقف تركيا من نظام بشار الأسد واضح ونرى أنه فقد صفة القائد الذي سينقل سوريا إلى مستقبل ديمقراطي وتعددي يسوده السلام .

راديو الكل ـ تقرير

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق