قنصلية النظام باسطنبول وسفارته بالسودان توقفان مؤقتاً منح وثائق التجنيد

أوقفت كل من قنصلية النظام في مدينة اسطنبول التركية وسفارته في الخرطوم، مؤقتاً منح الوثائق المتعلقة بالتجنيد للسوريين المقيمين خارج البلاد. 

وأعلنت قنصلية النظام في إسطنبول، عبر موقعها الرسمي على الإنترنت، أمس الأربعاء، أنها “توقفت عن استقبال طلبات الحصول على وثائق إثبات الإقامة الخاصة بالشؤون التجنيدية المتعلقة بدفع البدل النقدي والتأجيل بالإقامة والتأجيل الدراسي وإعفاء المكلف الوحيد واستبعاد المكلفين بالخدمة الاحتياطية”.

وأضافت أن القرار سيطبق لحين ورود تعليمات تنفيذية جديدة، والتي سيعلن عنها فور صدورها على موقع القنصلية.

من جانبها نقلت شبكة “ديار” الأخبارية السودانية بياناً عن سفارة النظام في الخرطوم يقول: إن “السفارة توقفت عن استقبال طلبات الحصول على الوثائق التجنيدية وفقاً للتعليمات التنفيذية بالمرسوم 30 لعام 2007 المتضمن قانون خدمة العلم وتعديلاته وتنظيمه”.

وأضافت أنها ستستأنف إصدار هذه الوثائق فور ورود التعليمات الجديدة من “مديرية التجنيد العامة”. 

وكانت قنصلية النظام في اسطنبول والسفارة في الخرطوم تمنح الوثائق المتعلقة بالتجنيد وتأجيله للآلاف من الشباب السوريين المقيمين في تركيا والسودان. 

وتحتضن تركيا والسودان آلاف السوريين (يتجاوز عددهم أربعة ملايين نسمة) بينهم الكثير من الشباب الهاربين من الخدمة في صفوف قوات النظام، كانوا قد بدؤوا اللجوء إلى هذه الدول منذ بدء النظام بحربه على السوريين مع بدء الثورة عام 2011.

راديو الكل 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق