بعد نفيها مراراً.. إيران تعترف بإسقاط الطائرة الأوكرانية عن طريق “الخطأ”

أقرت إيران، اليوم السبت، بأن الجيش الإيراني هو من أسقط الطائرة المدنية الأوكرانية الأربعاء الماضي في طهران، والتي كانت تقل 176 راكباً قتلوا جميعاً، ويأتي ذلك بعد أن نفت طهران مراراً علاقتها بالأمر.

وقال التلفزيون الإيراني الرسمي، نقلاً عن بيان عسكري، السبت، إن إيران أسقطت “عن غير قصد” الطائرة الأوكرانية بعد دقائق من مغادرتها مطار الخميني في طهران، بعد إصابتها بصاروخ من الدفاع الجوي الإيراني لحظة مرورها فوق “منطقة عسكرية حساسة”.

وأشار البيان، أن الجيش الإيراني كان في حالة تأهب قصوى للرد على تهديدات الرئيس الأمريكي بعد الهجوم الصاروخي للحرس الثوري الإيراني على قواعد تضم قوات أمريكية في العراق.

وكانت طهران أنكرت مراراً تسببها في إسقاط الطائرة الأوكرانية، وأكدت أن أنها لم تصب بصاروخ، بينما أكدت بريطانيا وكندا أن مصادر استخباراتية أشارت إلى أن الطائرة أسقطت جراء خطأ في منظومة الدفاع الجوي الإيرانية.

وذكرت مصادر استخباراتية، في وقتٍ سابق، أن الطائرة أصيبت بصاروخين روسيين أطلقهما الدفاع الجوي الإيراني.

وقال الرئيس الإيراني، حسن روحاني، السبت، إن إسقاط الطائرة الأوكرانية “مأساة كبيرة وخطأ لا يغتفر”، مضيفاً أن بلاده ستواصل التحقيق الذي أدى إلى تحطم الطائرة.

في حين قال وزير الخارجية الإيراني جواد ظريف، إن تحطم الطائرة الأوكرانية نجم عن “خطأ بشري وبسبب “النزعة الأمريكية للمغامرة”، على حد وصفه.

والأربعاء، سقطت طائرة ركاب أوكرانية كانت متجهة من طهران إلى كييف من طراز “بوينغ 737″؛ ما أسفر عن مصرع 176 شخصاً، هم 82 إيرانياً و63 كندياً و11 أوكرانياً و10 سويديين و4 أفغان و3 ألمان و3 بريطانيين.

وتزامن سقوط الطائرة الأوكرانية المنكوبة، فجر الأربعاء، مع هجوم صاروخي إيراني استهدف قاعدتين عراقيتين تضمان جنوداً أمريكيين، رداً على اغتيال واشنطن لقاسم سليماني متزعم مليشيات “فيلق القدس” التابع للحرس الثوري الإيراني، بضربة جوية في بغداد يوم الجمعة قبل الماضي.

راديو الكل – وكالات

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق