الحرس الثوري الإيراني يفتح باب الانتساب إلى صفوفه في الرقة ودير الزور

افتتحت ميليشيا الحرس الثوري الإيراني باب الانتساب لصفوفها في محافظتي الرقة ودير الزور شرقي سوريا، خلال الأيام الماضية، مستغلة تردي الأوضاع المعيشية للسكان.

وقالت مصادر خاصة لمراسل راديو الكل في محافظة الرقة، إن مليشيا الحرس الثوري افتتحت مراكز تجنيد لها في فروع الأمن العسكري التابعة للنظام في مدينة معدان بريف الرقة الجنوبي، وفي مدينتي الميادين والبوكمال بريف دير الزور الشرقي.

وأضافت المصادر أن الانتساب يشمل جميع الفئات العمري ويخضع المتدرب لدورة عسكرية لا تتجاوز 15 يوماً ويحصل بعدها على راتب شهري  يصل لـ 50 ألف ليرة.

وأشارت المصادر إلى أن المنتسب للحرس الثوري تسقط عنه جميع التهم والملاحقات الأمنية و يحصل على بطاقة تخوله التنقل في مناطق سيطرة النظام ولكنه يمنع من الاستقالة كما أنه يمنع من الانتساب لقوات النظام أو أي قوات أخرى حليفة لها.

وأعادت المليشيات الإيرانية والعراقية الموجودة في البادية السورية والحليفة لقوات النظام خلال الأيام الماضية تمركز ها بعد استهداف قواعد عسكرية ومخازن أسلحة لها في ريف دير الزور في ظل استمرار التصعيد بين الولايات المتحدة وإيران على خلفية اغتيال متزعم فيلق القدس بالحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني. وتسيطر المليشيات الإيرانية على مناطق واسعة من البادية السورية تمتد بين محافظات الرقة ودير الزور وحمص، وتدعم وجودها في المنطقة عبر إغراء الشباب فيها بالانتساب لصفوفها مستغلة تردي الأوضاع المعيشية وإهمال النظام المتعمد للمنطقة.

الرقة ـ راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق