نازحو مخيم جدرايا في إدلب يناشدون لتقديم الخيام وتعبيد الطرقات

يناشد نازحون في مخيم قرية جدرايا بجبل الزاوية جنوبي إدلب، المنظمات الإنسانية لتبديل الخيام وعزلها وتعبيد الطرقات وتأمين المستلزمات الأساسية، في ظل سوء الوضع المادي وتدني مستوى المعيشة.

هشام نازح من ريف معرة النعمان الشرقي يشتكي لراديو الكل، من سوء وضع الخيام واهترائها، إضافة إلى توحل طرقات المخيم وغياب مشاريع التبحيص عنها ما يعيق حركة النازحين.

أحمد نازح آخر يقول، إنّ المخيم يفتقر لمياه الشرب ودورات المياه، ويضيف أنّ المنظمات لم تكفل النازحين وتؤمن احتياجاتهم الأساسية.

أبو محمد نازح، يبين أنّ حاجات النازحين كثيرة، أبرزها رفع الخيام عن الأرض لمنع تسرب المياه إلى داخلها وحمايتها من الغرق بمياه المطر، ويضيف أن المخيم بحاجة ماسة لمواد التدفئة، وسط انخفاض درجات الحرارة وغياب المحروقات.

ويوضح مندوب مخيم جدرايا، فارس الأحمد، لراديو الكل، أنّ عدد سكان المخيم نحو 73 عائلة 20 منها تقطن في منازل مكشوفة وغير مجهزة للسكن، نزح معظمهم من ريف معرة النعمان الشرقي، ويفتقرون لأدنى مقومات الحياة وبحاجة لتخديم.

ويضيف الأحمد، أنّه تواصل مع الكثير من المنظمات لتأمين الخدمات ومد يد العون للنازحين، لكنه لم يتلقَ أي رد حتى الآن.

ويقطن في محافظة إدلب قرابة 4 ملايين و300 ألف مدني، معظمهم يعانون من أوضاع إنسانية ومعيشية صعبة بسبب الحرب التي يشنها النظام وداعميه على المحافظة، في ظل انتشار البطالة وقلة الدعم الإغاثي.

إدلب – راديو الكل
تقرير وقراءة : نور عبد القادر

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق