تلوث مياه الشرب في مدينة سلمية شرقي حماة

تلوثت مياه الشرب في مدينة سلمية شرقي حماة الخاضعة لسيطرة النظام، أمس الأحد، نتيجة اختلاطها بمياه الصرف الصحي، في حادثة تكررت بالمدينة 4 مرات العام الماضي بسبب سوء شبكة المياه وعمليات الصيانة والحفر العشوائية.

وأفادت مواقع إخبارية موالية للنظام، بتغير لون وطعم مياه الشرب المغذية للمنازل في الحي الجنوبي لمدينة سلمية جراء اختلاطها بمياه الصرف الصحي، وانتقال التلوث لجميع الأحياء، دون تسجيل أي حالات تسمم في مشفى المدينة.

بالمقابل، اكتفى المجلس المحلي للمدينة بتحذير السكان من شرب المياه، بينما طالب مدير المنطقة الصحية في سلمية الدكتور، رامي رزوق، السكان بإفراغ خزانات المياه وتنظيفها وعدم شرب المياه قبل فحصها من قبل مخابر صحة حماة.

وهاجم متابعون للخبر على صفحات موالية عبر (فيسبوك)، بينها (السلمية الحدث، وسلمية الآن)، مسؤولي النظام واتهموهم بالفساد وعدم الإكتراث بأرواح السكان، وأكدوا أن سبب اختلاط المياه هو الحفريات المستمرة في المدينة منذ 40 يوماً بسبب صفقة مشبوهة بين أحد المتعهدين والمجلس المحلي، في وقتٍ تعاني فيه شبكة المياه الرئيسة من الإهتراء.

وسبق أن شهدت مدينة سلمية 4 حالات اختلاط مشابهة العام الماضي دون أي متابعة أو معالجة من نظام الأسد، رغم أن المدينة تعاني شحاً في مياه الشرب وتحتاج شبكة المياه المركزية للصيانة.

وانتشرت في الأونة الأخيرة، حالات تسممم بسبب تلوث المياه في عدة مناطق يسيطر عليها نظام الأسد، جراء اختلاط مياه الشرب بمياه الصرف الصحي، وكان آخرها تسمم أكثر من 600 شخص في قرى وادي بردى بريف دمشق الغربي.

وتعاني مناطق سيطرة قوات النظام من سوء البنى التحتية، وضعف كبير في الخدمات، في ظل انتشار الفساد، وغياب المشاريع الخدمية، في وقت يسخّر فيه النظام الموارد المالية لخدمة آلة الحرب وقتل وتهجير السوريين.

حماة ـ راديو الكل

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق