وقفة احتجاجية في درعا تطالب بالإفراج عن المعتقلين

نظم العشرات من أبناء محافظة درعا أمس الاثنين، وقفة احتجاجية للمطالبة بإطلاق سراح المعتقلين في سجون النظام، ضمن سلسلة احتجاجات مستمرة في المحافظة منذ نحو شهرين.

وأفاد تجمع أحرار حوران عبر قناته على تطبيق تلغرام، بمشاركة العشرات من أهالي درعا البلد في وقفة احتجاجية وأخرى في بلدة الكرك الشرقي مساء الاثنين ينادون بإطلاق صراح المعتقلين ويؤكدون استمرار احتجاجاتهم حتى حل هذه القضية.

ورفعت الأهالي خلال الوقفة، لافتات جاء فيها “أخي المعتقل لن نكل أو نمل حتى نراك بيننا”.

في سياق متصل، عثر أهالي مدينة درعا، مساء أمس الاثنين، على جثة تعود لشخص اختطفته عناصر فرع الأمن السياسي بدرعا البلد قبل خمسة أيام.

وأوضح التجمع، (الذي ينقل أخبار محافظتي درعا والقنيطرة) أن الشخص كان مقاتلاً في صفوف الجيش الحر قبل أن يسيطر نظام الأسد على درعا في تموز الماضي.

وهاجم مسلحون منذ يومين عدة حواجز لقوات النظام شرقي درعا، وأسروا عدداً من عناصرها، مطالبين بالأفراج عن المعتقلين في سجون النظام بحسب ما ذكره الناشط الإعلامي أبو فايز الحوراني لراديو الكل.

وتشهد محافظة درعا منذ نحو شهرين احتجاجات تندد بالنظام وإيران وتدعو لإطلاق سراح المعتقلين. إضافةً لرفض الأهالي ممارسات النظام وأجهزته الأمنية التي تنفذ اعتقالات مستمرة وتسوق الشباب للخدمة العسكرية.

درعا – راديو الكل

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق