العثور على جثث 7 مدنيين أعدموا بالرصاص بريف دير الزور

عثر الأهالي في بلدة عياش بريف محافظة دير الزور الشمالي الغربي، صباح اليوم الثلاثاء، على جثث سبعة مدنيين أعدموا رمياً بالرصاص، في حادثة هي الرابعة من نوعها بمناطق يسيطر عليها النظام والميليشيات الإيرانية خلال الشهر الحالي.

وأوضح مراسل راديو الكل في محافظة دير الزور، أن الجثث السبعة تعود لمدنيين يعملون برعي الأغنام في بلدة عياش، وعثر على جثثهم اليوم وعليها عدة طلقات نارية.  

وأضاف مراسلنا أن أهالي المنطقة اتهموا النظام ومليشياته المسيطرون على بلدة عياش بتنفيذ العملية، مشيراً إلى أنهم لا يرتبطون بأي جهة عسكرية، وقتلوا أثناء رعيهم الأغنام. 

وتعتبر حادثة اليوم، هي الرابعة من نوعها منذ بداية الشهر الحالي، في مناطق سورية مختلفة يسيطر عليها النظام وميليشياتٍ إيرانية، وسط اتهام ذوي ضحايا، النظام والميليشيات الإيرانية بالوقوف وراء ذلك.

والجمعة الماضي، عثر الأهالي في بلدة السبخة شرقي محافظة الرقة، على جثة مدنيين اثنين قتلا بعد اختطافهما قبل 3 أيام على يد مجهولين، وقبلها بيوم عثر أيضاً على جثث 6 مدنيين أعدموا بالرصاص في بادية مخلف في منطقة جبل الحص بريف حلب الجنوبي. 

وفي الخامس من الشهر الحالي، عثر أهال في محافظة الرقة على جثث 21 مدنياً قُتلوا ذبحاً بالسكاكين في بادية السبخة بريف الرقة الجنوبي الشرقي الخاضع لسيطرة قوات النظام والمليشيات الإيرانية.

وحمّل الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، في بيان له، النظام والميليشيات الطائفية التي تقاتل بجانبه مسؤولية قتل المدنيين في ريف الرقة.

وتأتي هذه الحوادث عقب اغتيال قائد ميليشيات “لواء القدس” الإيراني، قاسم سليماني، في غارة أمريكية في العراق، مطلع كانون الثاني الحالي.

دير الزور – راديو الكل 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق