معلمو ريف حلب يواصلون عملهم رغم انقطاع الدعم

يواصل 330 معلم جنوبي حلب عملهم بشكل تطوعي منذ بداية العام الدراسي الحالي 2019 -2020 رغم توقف الدعم عن 38 مدرسة بالمنطقة منذ ما يزيد عن أربعة أشهر.

ويقول مدير مدرسة البوابية، معد الطالب، لراديو الكل إنّ جميع المعلمين في مدرسته متطوعين وهم من أصحاب الدخل المحدود وقد يضطر الكثير منهم إلى ترك التعليم والبحث عن عمل آخر.

كما حذر الطالب، من تسرب الكثير من الطلاب إذا استمر انقطاع الدعم عن مدارس المنطقة.

مدير مدرسة الكسيبية، حسين العلي، يؤكد لراديو الكل، أن مدرسته بلا دعم وبلا وسائل تدفئة، إضافة لنقص كبير في الكتب، حيث يناشد المنظمات لإيجاد دعم سريع.

علي العريض ومحمد فرحان مدرسان في مدرسة جب كاس والكسيبية يقولون أنهم بلا رواتب منذ شهر نيسان العام الماضي، وللآن بدون أي دخل ويعملون بشكل تطوعي، إضافة إلى تسرب الكثير من الطلاب الذي يؤدي إلى انتشار الجهل.

مدير المجمع التربوي لمنطقة سمعان الشرقية جنوبي حلب، نادر الإسماعيل، أوضح لراديو الكل، أن المنطقة تضم 29 مدرسة تعليم أساسي، و9 مدارس تعليم ثانوي غير مدعومة منذ بداية العام الدراسي الحالي.

ولفت الإسماعيل إلى أن توقف الدعم عن المدارس جنوبي حلب يهدد مستقبل ما لا يزيد عن 6600 طالب و330 موظفاً بين معلمين ومعلمات وإداريين، ومن الممكن أن تعلق بعض المدارس عملها في الفصل الثاني في حال استمرار انقطاع الدعم.

وفي أيلول الماضي، توقفت منظمة “كومينكس” عن دعم مديريات التربية الحرة في إدلب وحلب وحماة، وأكد فريق “منسقو استجابة سوريا” أنّ ذلك سيؤدي إلى توقف الدراسة أو تعطيلها في أكثر من 840 مدرسةً في شمال غربي سوريا، ما يجعل قرابة 350 ألف طالب تحت خطر التسرّب المدرسي في جميع المراحل الدراسية.

تقرير : غنى مصطفى – قراءة ديمه ساعي

ريف حلب – راديو الكل

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق