مجهولون يغتالون عميلاً لمليشيات حزب الله غربي درعا

اغتال مسلحون مجهولون، أمس الثلاثاء، عميلاً لمليشيات حزب الله في ريف درعا الغربي، وذلك ضمن حالة الفلتان الأمني الذي يضرب عموم المحافظة مؤخراً.

وقال الناشط الإعلامي، أبو فايز الحوراني، لراديو الكل، إنَّ “مجهولين أطلقوا الرصاص على أحد عملاء مليشيات حزب الله اللبناني المدعو “بسام عبد السلام النعسان” أمام منزله في بلدة تسيل بريف درعا الغربي ما أدى إلى مقتله على الفور”.

ولم تتبنَ أي جهة مسؤوليتها عن هذا الاستهداف حتى ساعة كتابة هذا الخبر.

وقال الحوراني، أن قوات النظام استقدمت تعزيزات عسكرية إلى حواجزها المنتشرة في ريف درعا الشرقي، وذلك غداة مهاجمة مسلحين لعدة حواجز واحتجاز عناصرها.

وتصاعدت خلال الفترة الماضية في محافظة درعا الهجمات على حواجز قوات النظام، كما طالت الاغتيالات عدة عناصر من المتعاونين والعاملين مع أفرع النظام الأمنية ومليشيات حزب الله.

وبالمقابل ازادت أيضاً وتيرة الاغتيالات التي تطال عناصر سابقين في الجيش الحر، ومدنيين، والتي أكد ناشطون مسؤولية قوات النظام وحزب الله عنها.

ويتزامن ذلك مع تصاعد حركة الاحتجاجات الشعبية المطالبة بإطلاق سراح المعتقلين في سجون النظام، وخروج إيران ومليشياتها من الجنوب السوري.

درعا – راديو الكل

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق