وقفة احتجاجية في السويداء وشهبا ضد الغلاء والأوضاع الاقتصادية المتدهورة

تجمع عدد من الأهالي، ظهر اليوم الأربعاء، في مدينتي السويداء وشهبا بمحافظة السويداء جنوبي سوريا، للتنديد بتدهور الأوضاع المعيشية والغلاء، تلبية لدعوات أطلقها ناشطون أمس على مواقع وسائل التواصل الاجتماعي.

وقالت السويداء 24 عبر صفحتها على فيسبوك، إن عشرات المحتجين تجمعوا أمام مبنى المحافظة وسط مدينة السويداء، وفي ساحة مدينة شهبا بريف المحافظة الشمالي، رافعين لافتات تندد بتدهور الأوضاع المعيشية والاقتصادية، ورددوا هتافات “بدنا نعيش”.

وكان ناشطون دعوا أمس الثلاثاء عبر مواقع التواصل، للخروج بوفقة احتجاجية سلمية  في مدينة السويداء، تحت عنوان “بدنا نعيش” وذلك احتجاجاً على الأوضاع الاقتصادية المتردية وضعف الخدمات في المحافظة وارتفاع الأسعار بشكل غير مسبوق.

وتشهد مناطق سيطرة النظام تردياً في الأوضاع المعيشية بعد انهيارات مستمرة الليرة السورية أمام الدولار متخطيةً حاجز الألف، ما أدى لارتفاع كبير في أسعار المواد الغذائية والتموينية، بدرجة تفوق قدرة غالبية السكان على تأمين احتياجاتهم الأساسية، في ظل عدم انخاذ النظام أي إجراء لوقف انهيار الليرة أو ضبط الأسعار.

السويداء ـ راديو الكل

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق