مقتل 5 عناصر للجيش الوطني بانفجار مفخخة شمالي الرقة

قتل 5 عناصر وجرح آخرون من فصيل “أحرار الشرقية” (التابع للجيش الوطني السوري)، اليوم الخميس، بانفجار سيارة مفخخة في بلدة سلوك شمال الرقة، في سادس تفجير يضرب البلدة منذ سيطرة قوات “نبع السلام” عليها في تشرين الأول الماضي.  

وأفاد مراسل راديو الكل في الرقة، بأن من بين القتلى قيادي في أحرار الشرقية موضحاً أن السيارة المفخخة انفجرت بالقرب من مقر عسكري للجيش الوطني في بلدة سلوك. 

وأضاف، أن سيارات الإسعاف هرعت إلى مكان التفجير وعملت على انتشال القتلى وإسعاف الجرحى للمشافي القريبة، مؤكداً أنه لم تتبنً أي جهة المسؤولية عن الحادث حتى ساعة كتابة هذا الخبر. 

وسيطر الجيش الوطني السوري مدعوماً بالقوات التركية، على بلدة سلوك في 13 من تشرين الأول الماضي، بعد طرده الوحدات الكردية منها، في إطار عملية “نبع السلام” التي انطلقت في 9 من الشهر نفسه.

ومنذ 13 تشرين الأول الماضي شهدت سلوك مع تفجير اليوم ستة تفجيرات مماثلة قتل وجرح خلالها العشرات من المدنيين والعسكريين. 

ومنذ بدء عملية “نبع السلام” شرق الفرات، شهدت عدة بلدات شرق الفرات تفجيرات أوقعت عشرات الضحايا أغلبهم من المدنيين، في حين تتهم تركيا الوحدات الكردية بالوقوف وراء هذه التفجيرات.

ومطلع الشهر الماضي، أعلنت وزارة الدفاع التركية، إنشاء نقاط مراقبة على طرق في مناطق عملية “نبع السلام”، لمنع استهداف تنظيم “ي ب ك” المدنيين بالسيارات المفخخة، بحسب وكالة الأناضول.

الرقة – راديو الكل 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق