مقتل عائلة كاملة بقصف روسي على ريف حلب الغربي

قُتلت عائلة كاملة، فجر اليوم السبت، جراء قصف الطيران الروسي جمعية سكنية بمحيط مدينة دارة عزة غربي حلب، وسط استمرار النظام والروس بخرق وقف إطلاق النار الذي أعلنته تركيا بالاتفاق مع روسيا وبدأ سريانه الأحد الماضي.

وأفاد مراسل راديو الكل في ريف حلب، أن عائلة مؤلفة من أب وأم وأطفالهم الثلاثة قتلوا إثر غارات جوية استهدفت منزلهم بجمعية بالا السكنية بالقرب من مدينة دارة عزة بريف حلب الغربي.

وأضاف مراسلنا، أن الطيران الحربي الروسي استهدف بعد منتصف الليلة الماضية بالصواريخ مدينة دارةعزة وبلدات كفرناها وعينجارة والهوتة بالريف نفسه دون تسجيل إصابات في صفوف المدنيين.

وقُتل يوم أمس الجمعة، طفلان وجرح 4 مدنيين بينهم 3 نساء، جراء قصف الطيران الروسي بالصواريخ الفراغية مركز إيواء للنازحين بمحيط بلدة كفرناها غربي حلب.

وجراء حملة التصعيد المستمرة من قبل النظام وحليفه الروسي على ريف حلب الغربي، أعلنت مديرية التربية والتعليم الحرة في محافظة حلب أمس الجمعة، تعليق الدوام في المدارس والمجمعات والدوائر التابعة لها يومي السبت والأحد، حرصاً على سلامة الطلاب والمعلمين.

وبالتزامن مع تصعيد قوات النظام ورسيا القصف الجوي والمدفعي على ريف حلب، تتصاعد حركة نزوح السكان المدنيين نحو الريف الشمالي للمحافظة، وإلى مناطق أكثر أمناً بريف إدلب الشمالي لا يطالها القصف هرباً من كثافة القصف وخوفاً من فتح النظام لمعارك جديدة في مناطقهم.

وأحصى “فريق منسقو استجابة سوريا” أمس الجمعة، نزوح أكثر من 16 ألف مدني من ريفي حلب الجنوبي والغربي خلال الأيام الثلاثة الماضية هرباً من القصف.

وتسعى قوات النظام وحليفها الروسي لتشتيت فصائل المعارضة، وتوسيع العمليات العسكرية بفتح محور من ريف حلب باتجاه الطريق الدولي دمشق ـ حلب.

ريف حلب ـ راديو الكل

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق