وزارة داخلية النظام: دوريات مكثفة لاعتقال الأشخاص الذين يملكون دولار

حذرت وزارة الداخلية في حكومة النظام الأهالي والشركات والمحال التجارية، من التعامل بغير الليرة السورية، مؤكدة أنّها ستتشدد في ملاحقة المتعاملين بغير الليرة، من العملات الأجنبية ولا سيما الدولار، وذلك بهدف تخفيض القيمة الائتمانية لهذه العملات أمام الليرة.

وأكدت الوزارة في صفحتها على الفيسبوك أنّها “ستقوم بتكثيف دورياتها لمراقبة الشركات والمحال والأشخاص لقمع هذه الظاهرة وضبط المخالفين واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة بحقهم”.

وطالبت الوزارة السوريين بضرورة التقيد بأحكام المرسوم رقم 54 الذي أصدره بشار الأسد في العام 2013 وتعليماته التنفيذية والقاضي بمنع التعامل بغير الليرة السورية كوسيلة للمدفوعات أو أي نوع من أنواع التداول التجاري.

وأصدر بشار الأسد المرسوم رقم 54 للعام 2013 ليلغي مرسوماً آخر كان أصدره في العام 2003 ويسمح بالتداول بالدولار، بعد أن منعه حافظ الأسد في العام 1986 بموجب مرسوم يحمل الرقم 24 

وواصلت الليرة السورية تراجعها أمام الدولار لتتجاوز عتبة الألف ومئة ليرة، وصدرت دعوات من مسؤولي النظام وخبرائه الاقتصاديين ومن بينهم د. عمار يوسف إلى إيجاد ما يسمى قانون طوارئ اقتصادي خاص في هذه الظروف يبدأ بمنع تداول الدولار ومنع حيازته، وهذا الشيء يفقد الدولار القيمة الائتمانية التي يستخدمها المواطن.

دمشق ـ راديو الكل

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق