جرحى بانفجار مفخخة بريف دير الزور الشرقي

أُصيب 12 شخصاً، الليلة الماضية، بينهم أطفال ونساء، بانفجار سيارة مفخخة بريف محافظة دير الزور الشرقي، في ظل تصاعد التفجيرات التي تضرب المنطقة.

وأفاد مراسل راديو الكل، في ريف دير الزور، أن سيارة مفخخة استهدفت منزل قيادي بقوات سوريا الديمقراطية، في قرية جديد بكارة بريف المحافظة الشرقي، أدت لإصابة 12 شخصاً بجروح نقلوا على إثرها إلى المشافي لتلقي العلاج.

وأضاف مراسلنا أن المنطقة شهدت استنفاراً أمنياً لقوات سوريا الديمقراطية -التي تشكل الوحدات الكردية عمودها الفقري -على خلفية الانفجار.

ولم تعلن أية جهة حتى ساعة كتابة هذا الخبر مسؤوليتها عن الانفجار، في حين يتهم ناشطون بالمنطقة تنظيم “داعش” بالوقوف خلف هذه التفجيرات.

وشهدت بلدة أبو حمام بريف الدير الزور الشرقي تفجيراً مماثلاً مطلع العام الحالي استهدف حاجزاً لقوات سوريا الديمقراطية وأدى لمقتل طفلة وإصابة 5 آخرين.

وفي سياق منفصل نفذت دوريات مشتركة من قوات التحالف الدولي وقوات سوريا الديمقراطية حملة مداهمات ليلة في مدينة البصيرة شرقي دير الزور، للبحث عن خلايا تنظيم داعش يشتبه بوجودهم في المدينة.

وسيطرت قوات سوريا الديمقراطية على أرياف دير الزور الواقعة على الضفة الشرقية من نهر الفرات بعد معارك مع تنظيم داعش بين عام 2017 و2018، و تشهد المنطقة تردياً في الواقع المعيشي، وانفلاتاً أمنياً وانتشاراً لخلايا داعش.

دير الزور ـ راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق