النظام يواصل قصف إدلب والمعارضة تتصدى له شرقي المحافظة

واصلت قوات النظام، اليوم الأحد، قصفها المدفعي على ريف إدلب، في حين صدت فصائل المعارضة محاولة تقدم ليلية للنظام على تل مصطيف بالريف الشرقي.

وقال مراسل راديو الكل، في محافظة إدلب، إن قوات النظام استهدفت صباح اليوم بقذائف المدفعية مدينة معرة النعمان بالريف الجنوبي دون تسجيل إصابات في صفوف المدنيين.

وأضاف مراسلنا أن فصائل المعارضة صدت محاولة تقدم ليلية لقوات النظام والمليشيات الموالية لها، على محور تل مصيطف بالريف الشرقي دون تغير في خارطة السيطرة.

بدورها أفادت وكالة “إباء” المقربة من “هيئة تحرير الشام”، نقلا عن مصدر عسكري أن 13 عنصراً من قوات النظام والمليشيات الموالية له أصيبوا، بعد استهدافهم بصاروخ موجه في قرية الذهبية خلال المعارك الليلية بريف إدلب الشرقي.

وكانت فصائل المعارضة، استعادت يوم الجمعة الماضي السيطرة، على قريتي تل خطرة وتل مصطيف بريف إدلب الشرقي بعد معارك عنيفة ضد قوات النظام وميليشياتها.

ومن المفترض أن تكون إدلب وشمال غربي سوريا، ضمن اتفاق وقف إطلاق النار الذي أعلنته وزارة الدفاع التركية بالاتفاق مع روسيا منذ الأحد الماضي إلا أن النظام خرقه منذ ساعاته الأولى، بجانب قصف جوي روسي بدأ منذ يوم الأربعاء الماضي.

وكان الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أكد يوم الجمعة الماضي،  أن النظام لم يلتزم بوقف إطلاق النار في إدلب، مضيفاً أنه سيناقش هذه القضية بشكل مفصل مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في برلين خلال اجتماع مشترك سيجمعهما اليوم الأحد.

إدلب ـ راديو الكل

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق