اغتيال 3 أشخاص في درعا خلال 24 ساعة الماضية

اغتال مسلحون مجهولون، ثلاثة أشخاص في محافظة درعا، خلال الأربع وعشرين ساعة الماضية، ويأتي ذلك في سياق الانفلات الأمني الذي تشهده المحافظة منذ سيطرة قوات النظام عليها في تموز عام 2018.

وأفاد تجمع أحرار حوران عبر قناته على تلغرام، أن مجهولين استهدفوا مساء أمس الأحد، الطبيب مأمون قاسم الحريري، بعبوة ناسفة أمام عيادته في بلدة بصر الحرير بريف درعا الشرقي ما أدى لمقتله على الفور.

وأضاف التجع أن “الحريري” عمل سابقاً في إسعاف الجرحى والمصابين، أثناء سيطرة الجيش الحر على ريف درعا الشرقي.

بدوره قال الناشط الإعلامي أبو فايز الحوراني، لراديو الكل، إن مجهولين اغتالوا مساء الأمس، بالأعيرة النارية “همام العيد” و”بشار الفاعور” في مدينة جاسم بريف درعا الشمالي، وهما عنصران سابقان  في الجيش الحر وخضعا لاتفاق التسوية وكان يعملان لصالح المخابرات الجوية التابعة لقوات النظام.

ولم تتبنَ أي جهة مسؤوليتها عن الاغتيالات حتى كتابة هذا الخبر.

وتصاعدت خلال الفترة الماضية في محافظة درعا الهجمات على حواجز قوات النظام، كما طالت الاغتيالات عدة عناصر من المتعاونين والعاملين مع أفرع النظام الأمنية ومليشيا حزب الله.

وبالمقابل ازادت أيضاً وتيرة الاغتيالات التي تطال عناصر سابقين في الجيش الحر، والتي أكد ناشطون مسؤولية قوات النظام وحزب الله عنها.

وتسود المحافظة حالة من الفلتان الأمني أعقبت دخول النظام إليها في تموز 2018، كما تشهد نشاطاً لعدة ميليشيات طائفية تابعة لإيران وحزب الله.

درعا ـ راديو الكل

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق