إصابة 6 أطفال بريف حلب إثر انفجار قنبلة عنقودية

أصيب 6 أطفال وشاب بجروح خطيرة، مساء أمس الخميس، إثر انفجار قنبلة عنقودية من مخلفات قصف جوي سابق لطيران النظام على مدينة دارة عزة بريف حلب الغربي.

وأفاد مراسل راديو الكل في ريف حلب بأنّ فرق الدفاع المدني أسعفت المصابين إلى مشافي ريف حلب الغربي، مؤكداً أنّ طفلَين بين المصابين حالتهم خطرة جداً، مضيفاً أنّ فرق الدفاع أجرت مسحاً للمكان خشية وجود قنابل أخرى لم تنفجر.

وتتعرض المناطق المحررة في الشمال السوري بشكل مستمر لقصف من قوات النظام وروسيا، ويبقى قسم كبير من مخلفات القنابل والصواريخ والقذائف دون انفجار.

وتهدد مخلفات القصف غير المنفجرة والألغام حياة المدنيين بشكل كبير وخطير في جميع أنحاء سوريا، بحسب المتحدث باسم الأمين العام ستيفان دوجاريك، والذي قال في وقت سابق من العام الحالي: إنّ “أكثر من عشرة ملايين شخص يعيشون في مناطق ملوثة بالألغام وبمخلفات قصف ومعارك غير منفجرة في سوريا، أي أنّ واحداً من بين كل شخصين يعيش في ظل مخاطر متفجرة”، وفق تعبيره.

وتمنع هذه المخلفات والألغام، وفق الأمم المتحدة، السكان من “العودة إلى منازلهم وإزالة الأنقاض وإعادة تأهيل وزرع أراضيهم، كما أنّها تؤذي الأطفال الذين لا يتمكنون من اللعب بأمان والذهاب إلى مدارسهم في ظروف جيدة”.

ومطلع العام الحالي أصيب خمسة أطفال بجروح جراء انفجار قنبلة عنقودية من مخلّفات قصف سابق لقوات النظام على مدينة حريتان بريف حلب الشمالي.

وتعمل فرق الدفاع المدني بشكل مكثف على إزالة مخلفات الحرب المتمثلة بالقنابل العنقودية وقذائف المدفعية والألغام الأرضية في الشمال السوري المحرر.

ريف حلب ـ راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى