انخفاض الليرة أمام الدولار يؤثر في قيمة الأجور بإدلب

تزداد معاناة الأهالي الذين يتقاضون أجورهم أو يتعاملون بالليرة السورية في محافظة إدلب، بعد انخفاض قيمتها مقابل سعر صرف الدولار الأمريكي في الأيام القليلة الماضية.

وتقول عائشة التي تعمل في الخياطة بمدينة حزانو بريف إدلب الشمالي لراديو الكل إنّها تتقاضى أجرها من الزبائن بالليرة السورية، في حين تجلب بضاعتها بالدولار الأمريكي وتؤكد أنّه بعد ارتفاع الدولار ازدادت خسارتها.

ويؤكد محمد صاحب محال لبيع المواد الغذائية بمدينة إدلب، أنه يخسر بتكرار بسبب ارتفاع سعر البضائع التي يشتريها من التجار بالدولار، ويبيعها بالليرة السورية مقترحاً التعامل بالليرة التركية أو الدولار.

ويوضح مسؤول منسقو استجابة سوريا محمد حلاج لراديو الكل أنّ نسبة 80% من أهالي المحافظة يتعاملون بالليرة السورية، مشيراً إلى أنّ تعامل الشركات والمنظمات بالدولار يفاقم من المشكلة.

من جهته يقول عضو مجلس زردنا المحلي محمد هاروش إنّ قسماً كبيراً من المزارعين عزفوا عن الزراعة هذا العام، لأنّهم يدفعون تكلفة الزراعة أضعافاً، في حين يرتفع الدولار ويبيعون محاصيلهم بقيمة أقل بالليرة السورية، لذلك يفضل المزارع تأجير أرضه بدلاً من زراعتها.

ويشهد الدولار تذبذباً في الأسعار في ظل ارتفاع كبير في سعر مختلف المستلزمات التي تحافظ على ارتفاعها على الرغم من الانخفاض الطفيف في سعر صرف الدولار، وضعف قدرة الأهالي المادية ما يزيد من معاناتهم.

إدلب – راديو الكل
تقرير وقراءة: نور عبد القادر

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق