الحكاية حكايتِك: نساء سوريات في مهن يقال إنها للرجال

ليس خيار ولكنه إجبار أن تعمل بعض من الفتيات في مهن لا تناسب قدرتهن الجسدية وحياتهن الاجتماعية، ليكون الواقع دخولهن في أعمال يرجح فيها العمل على الرجال، فساعات العمل طوال، والعائد المادي غير منطقي ولا مقبول في أي حال من الأحوال، لكن المسؤوليات المفروضة عليهن باتت كثيرة، والعطف لا ينتظرونه ولا يقبلونه وعملهن بجد يعملونه، ولا ينتظرن أي مقابل بمديح أو مكافأة

ضيوف الحلقة:

غنى: عاملة في مطعم ليالي شامية
ديمة: عاملة في كافيه فان
عمار: إداري في كافيه آدم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق