ما حقيقة تسجيل وفيات بفيروس كورونا في الشمال السوري؟

نفت وزارة الصحة في الحكومة السورية المؤقتة، الأنباء المتداولة عبر وسائل التواصل الاجتماعي، بوفاة 3 أشخاص بسبب إصابتهم بفيروس “كورونا” الجديد، والذي حصد أرواح أكثر من 50 شخصاً في الصين، وأصاب أكثر من ألفين آخرين.

وقال وزير الصحة في الحكومة السورية المؤقتة الطبيب مرام الشيخ، “ليس هناك جائحة لأي نوع فيروس خطير في الشمال السوري، سواء كان كورونا أو إنفلونزا خنازير، أو غيرها، والإنفلونزا التي تصيب البعض هي ذاتها الإنفلونزا الموسمية التي تنتشر في فصل الشتاء عادة، و لا تدعو للقلق”.

وأكد وزير الصحة، أنّ الوفيات الثلاث أمس، في ريف حلب، (2 في مدينة الباب، وحالة واحدة في مدينة مارع)، ترجع إلى أسباب تنفسية ناتجة عن الإنفلونزا الموسمية ولا ترجع إلى إنفلونزا جائحة، كإنفلونزا الخنازير أو الطيور أو التي يسببها فيروس “كورونا”، مشيراً إلى أنّ الوزارة ستصدر تقريراً مفصلاً قريباً عن تلك الحالات.

وقال الشيخ، في تسجيل صوتي، إنّ أعراض الإنفلونزا الموسمية المعروفة بالـ (الرشح والكريب) تشبه أعراض الإصابة بفيروس كورونا، وتسبب الإنفلونزا الموسمية وفاة 6% وهي معدل سنوي مسجل عالمياً، مضيفاً أنّ 3 حالات وفاة بالإنفلونزا العادية، سجلت العام الماضي في ريف حلب الشمالي.

وأمس انتشر مقطع مسجل للطبيب محمد صالح العامل في مشفى مدينة الباب، يتحدث فيه عن وفاة ثلاثة أشخاص مصابين بالإنفلونزا، ليعود ويوضح في تسجيل آخر أنّ سبب الوفاة ليس الإصابة بفيروس كورونا، بعد إثارة خوف الأهالي، بحسب ما رصد مراسلو راديو الكل في حلب وإدلب.

وأضاف صالح، أنّ كورونا لا يصل إلى منطقة من دون مخالطة مباشرة مع مصابين بالفيروس، وهذا لا يحدث في الشمال السوري إذ لا يوجد أشخاص يسافرون إلى الصين أو دول سجلت حالات إصابة.

 وحتى اليوم سبب فيروس “كورونا” الجديد، حتى وفاة 56 شخصاً وإصابة نحو ألفين بحسب ما أعلنت السلطات الصينية.

ما هو فيروس كورونا وماذا يفعل؟

“فيروس كورونا”، مجموعة من الفيروسات التي تصيب الحيوانات عادة، ولكنها يمكن أن تنتقل في بعض الأحيان إلى البشر، ومن أمثلة هذا ما حدث في 2003 عندما تفشى فيروس سارس، وتتسبب العدوى الجديدة في التهابات حادة بالجهاز التنفسي.

وبحسب الأطباء تبدأ الأعراض عادة بارتفاع درجة الحرارة، يتبعها سعال جاف، ويؤدي هذا بعد أسبوع تقريباً إلى الإحساس بضيق في التنفس، وفي هذه المرحلة قد يحتاج بعض المرضى العلاج في المستشفى، ولا يوجد علاج محدد أو لقاح للقضاء على هذا الفيروس حتى الآن.

ريف حلب – راديو الكل

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق