النظام يعتقل 15 شاباً في الغوطة الشرقية

شنت قوات النظام حملة اعتقالات في الغوطة الشرقية نهاية الأسبوع الماضي واعتقلت عدداً من الشبان بهدف تجنيدهم في صفوفها بالتزامن مع استمرار منع حواجز النظام مغادرة من هم في سن التجنيد للغوطة الشرقية.

وقالت شبكة صوت العاصمة عبر موقعها، اليوم الأحد، إن دوريات تابعة للأمن العسكري لقوات النظام اعتقلت 15 شاباً من بلدة سقبا في الغوطة الشرقية، بعد مداهمة المحلات التجارية ونشر حواجز مؤقتة في الطرقات الفرعية.

وأضافت “صوت العاصمة (التي تعنى بأخبار دمشق وريفها) أن شعبة تجنيد ريف دمشق عممت مطلع الشهر الحالي قائمة بأسماء 50 شاباً من أبناء بلدة سقبا مطلوبين للتجنيد الإجباري في صفوف قوات النظام.

وبالتوازي مع حملات الدهم و الاعتقال في بلدة سقبا، شددت قوات النظام من إجراءاتها الأمنية على الحواجز في مختلف مدن وبلدات الغوطة، وكذلك على الحواجز الفاصلة مع العاصمة دمشق، وسط توقعات بين الأهالي بتنفيذ حملات دهم.

وقال الناشط الإعلامي المهجر من الغوطة الشرقية إلى الشمال السوري، حسام بيروتي، في وقتٍ سابق، لراديو الكل، إن حملات الاعتقال التي يقوم بها النظام في مدن وبلدات الغوطة ازدادت بالفترة الماضية، بهدف الزج بهم في معاركه بالشمال السوري وخاصة بعد الخسائر الكبيرة في صفوفه. وفرض النظام اتفاق التسوية على الغوطة الشرقية في شهر نيسان من العام الماضي وسيطر على كامل المنطقة وهجر أهلها الرافضين للتسوية إلى الشمال المحرر، ليقوم بعدها بتشديد قبضته الأمنية والقيام بعمليات الاعتقال والسوق للخدمة العسكرية.

الغوطة الشرقية ـ راديو الكل 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق