ضحايا مدنيون بقصف جوي للنظام وروسيا على ريف إدلب

قتل 6 مدنيون وجرح آخرون، اليوم الأربعاء، إثر غارات جوية للنظام وروسيا، استهدفت ريف إدلب الجنوبي، فيما صدت فصائل المعارضة، محاولات تقدم لقوات النظام على بلدة خان السبل جنوبي مدينة سراقب.

وقال مراسل راديو الكل في ريف إن 5 مدنيين قتلوا، كحصيلة أولية وجرح آخرون إثر غارات جوية للطيران الحربي الروسي استهدفت بلدة كفرلاتة بريف إدلب الجنوبي، فيما استهدف طيران النظام الحربي بالرشاشات الثقيلة مدينة سراقب شرقي إدلب ما أدى لمقتل مدني وإصابة آخر بجروح.

وأضاف مراسلنا، أن قوات النظام وروسيا استهدفت بقصف جوي ومدفعي قرى حاس وحنتوتين جنوبي إدلب ومدينة جسر الشغور بريفها الغربي.

وبالتزامن مع استمرار القصف على ريف إدلب تصدت فصائل المعارضة لمحاولة قوات النظام التقدم على بلدة خان السبل جنوبي مدينة سراقب، بعد سيطرتها فجر اليوم على مدينة معرة النعمان.

وقال مراسل راديو الكل في إدلب، إن هيئة تحرير الشام استهدفت بعربة مفخخة تجمعاً لقوات النظام على الأطراف الجنوبية لبلدة خان السبل الواقعة على الطريق الدولي دمشق حلب بمنتصف المسافة بين مدينتي معرة النعمان وسراقب.

بدورها قالت وكالة إباء التابعة لهيئة تحرير الشام عبر قناتها على تلغرام، نقلا عن مصدر عسكري، إن “أحد عناصر ما يسمى بالعصائب الحمراء تمكن من التسلل لداخل أحياء مدينة معرة النعمان وقتل 12 عنصرا من قوات النظام والمليشيات الموالية له.

وصعد النظام خلال الأسبوع الماضي هجماته على أرياف إدلب وحلب وحقق تقدماً على الأرض بعد إتباع سياسة الأرض المحروقة بدعم من حليفه الروسي الذي شن مئات الغارات الجوية على المنطقة.

وأكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليوم، أن بلاده أبلغت روسيا أنّ صبرها ينفد بخصوص استمرار القصف في إدلب بشمال سوريا، منوها بأنّ روسيا لم تلتزم باتفاقيتي “سوتشي” و”أستانا”.

ووثق فريق منسقو استجابة سوريا نزوح أكثر من 17 ألف نسمة خلال الساعات الماضية، ليرتفع عدد النازحين من مدينتي سراقب وأريحا وبلدة خان السبل بريف إدلب خلال الأيام الثلاثة الماضية، إلى 77 ألف نسمة.

راديو الكل – إدلب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى