واشنطن تهدد النظام بتدخل عسكري إذا استخدم الكيميائي

هدد المبعوث الأمريكي الخاص إلى سوريا جميس جيفري، أمس الخميس نظام الأسد بالتدخل عسكرياً في حال استخدامه الأسلحة الكيماوية مجدداً، كما حذّر من نشوب أزمة دولية جراء نزوح نحو 700 ألف سوري باتجاه الحدود التركية.

وقال جيفري في تصريحات صحفية من العاصمة البلجيكية بروكسل، إن “جميع الخيارات متاحة أمام الولايات، وقد تلجأ إلى التدخل العسكري في حال لجوء النظام للسلاح الكيميائي”.

وأضاف جيفري، أن “الطائرات الحربية لنظام الأسد وروسيا، شنت مئتي غارةٍ جويةٍ على إدلب خلال الأيام الثلاثة الأخيرة، مؤكداً أن ما يقوم به نظام الأسد وإيران وروسيا من هجمات على إدلب غير مقبول.

وفي سياق منفصل جدد المبعوث الأمريكي، التأكيد بأنه لا توجد لدى بلاده أي خطط لسحب قواتها من سوريا عمّا قريب.

وسبق أن أدان وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، يوم الاثنين، هجوم نظام الأسد وحليفه الروسي على شمال غربي سوريا، ووصفه بأنه مزعزع لللاستقرار ويمنع تثبيت وقف إطلاق النار، مؤكداً استعداد بلاده لاتخاذ أشد الإجراءات الاقتصادية والدبلوماسية ضد نظام الأسد وضد أي دولة أو فرد يقومون بدعمه.

ويشهد الشمال السوري المحرر منذ شهر تشرين الثاني حملة عسكرية من قبل نظام الأسد وحليفه الروسي تصاعدت وتيرتها خلال الأسبوع الماضي وتركزت في أرياف حلب وإدلب المحاذية لطريق دمشق ـ حلب الدولي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق