ارتفاع حصيلة ضحايا الغارات الروسية على أبين سمعان غربي حلب إلى 9 مدنيين

ارتفعت حصيلة ضحايا الغارت الروسية التي استهدفت ريف حلب الغربي، فجر اليوم الاثنين، إلى 9 مدنيين، فيما يواصل الطيران الروسي استهداف عدة مناطق بريفي حلب الغربي والشمالي بالغارات الجوية.

وقال مراسل راديو الكل في ريف حلب، إن حصيلة الضحايا المدنيين جراء الغارات الروسية التي استهدفت بلدة أبين سمعان بريف حلب الغربي ارتفعت إلى 9 مدنيين.

وأضاف مراسلنا، أن الغارات الروسية استهدفت منزلاً سكنياً في بلدة أبين سمعان ما أدى لتهدمه فوق ساكنيه، حيث عملت فرق الدفاع المدني لساعات في انتشال العالقين تحت الأنقاض.

فيما شن الطيران الحربي الروسي، اليوم الاثنين، غارات جوية على بلدة كفرحمرة بريف حلب الشمالي دون ورود أنباء عن وقوع إصابات في صفوف المدنيين.

ووصلت حصيلة ضحايا قصف روسيا والنظام خلال 24 ساعة الماضية على ريف حلب الغربي إلى 26 مدنياً، 9 في بلدة أبين سمعان، و9 في بلدة كفرنوران و3 في مدينة الأتارب، و3 في بلدة الشيخ علي، ومدنيان في محيط قرية أورم الصغرى.

وثق فريق منسقو استجابة سوريا في تقرير له اليوم الاثنين، مقتل 203 مدنيين بينهم 59 طفلاً، إثر قصف النظام ورسيا لريفي حلب وإدلب خلال الفترة المتدة بين 16 كانون الثاني الماضي حتى العاشر من شباط.

كما وثق الفريق خلال الفترة ذاتها نزوح نحو 426 ألف مدني من أرياف حلب وإدلب نحو المناطق الحدودية مع تركيا بريف إدلب الشمالي، ومنطقتي غصن الزيتون ودرع الفرات بريف حلب.

ومنذ منتصف الشهر الماضي، صعدت قوات النظام بدعم جوي روسي من عملياتها العسكرية على ريفي حلب وإدلب، بهدف السيطرة على الطريقين الدوليين (حلب – اللاذقية M4 و حلب – دمشق M5).

ريف حلب ـ راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى