دولت بهشتلي يدعو إلى دخول دمشق والإطاحة بالأسد إذا لزم الأمر

أكد زعيم الحركة القومية التركي، دولت بهتشلي أن على تركيا إذا لزم الأمر أن تخطط لدخول دمشق ، والاطاحة بنظام الأسد، وتدمير قلاعه ، وذلك بعد مقتل 13 جنديا تركيا في قصف للنظام خلال الأيام الماضية .

وقال بهتشلي في كلمة ألقاها أمام كتلته البرلمانية ونقلتها وسائل اعلام تركية ، إنه لا يمكن تحمل اعتداءات النظام على القوات التركية في منطقة خفض التصعيد

وأضاف ” لم يكتف الظالمون بهذا القدر من الدماء، لقد هاجموا أمس جنودنا ولم نعد قادرين على تحمل هذا القدر من الدماء ، الأسد قاتل وهو رئيس غير شرعي، وروسيا ليست صادقة في علاقتها معنا ويجب على حكومتنا أن تعيد النظر في علاقتنا معها”.

واضاف ” دون إسقاط الأسد لن تعيش سوريا وتركيا بسلام، حتى لو تم الرد على هذه الاعتداءات لكننا لن نرتاح وتهدأ النار داخلنا حتى إسقاط الأسد

وحمّل المسؤول التركي، روسيا مسؤولية اعتداء النظام على القوات التركية، مشددا على ضرورة مواجهة قوات الأسد مؤكدا أن لا نوايا صادقة لروسيا مع تركيا ومطالبا الحكومة التركية، بإجراء التقييمات اللازمة وإعادة النظر في العلاقات معها.

وأوضح أن مسار أستانا، واتفاق سوتشي، وجنيف، والاتصالات الدبلوماسية، لم تسفر عن أي نتائج ملموسة، مضيفا أنه “لا ينبغي أن نتوقع غير ذلك” من روسيا والنظام .

وقُتل خمس جنود أتراك وأصيب العديد منهم في قصف لقوات النظام على مواقعهم في محافظة إدلب وهي الحادثة الثانية التي تسفر عن مقتل جنود أتراك على يد قوات النظام في إدلب، خلال شباط الحالي.

وتحالف حزب الحركة القومية (MHP) خلال الانتخابات البلدية الأخيرة مع حزب العدالة والتنمية ضمن تحالف اطلق عليه التحالف الجمهوري ، وهو حزب قومي يدعو لتعزيز النزعة القومية التركية في البلاد .

انقرة ـ راديو الكل

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق