هل سيفرض ليفربول سطوته في انكلترا أم ستعود المنافسة للاشتعال مجدداً؟

بعد مضي 25 جولة على الدوري الانكليزي، يُحلّق نادي ليفربول هذا العام وحيداً في الصدارة بـ 73 نقطة، وبفارق 22 نقطة عن أقرب منافسيه مانشستر سيتي، والذي بات يتنافس مع باقي الفرق على حجز مقعد له ضمن دوري الأبطال، فلماذا تحوّل التنافس في انكلترا من صراع على لقب الدوري الى صراع على المراكز المؤهلة البطولات القارية؟.

ويُعرف الدوري الانكليزي أنه من أقوى الدوريات في العالم في ظل قوة المنافسة فيه بين الفرق، إلا أن هذا الصراع غاب هذا العام، حيث اقترب ليفربول من الظفر بلقب الدوري مبكراً، بينما كنا نشهد سابقاً تواصل التنافس بين أربع أو خمس فرق معاً على اللقب الى الجولات الاخيرة.

وقال الصحفي الرياضي سعيد جودة: إن “المدرب الألماني يورغن كلوب تمكن من تحويل ليفربول الى فريق جبار خلال عدة سنوات، وحصد ثمار عمله هذا الموسم، وساهم في رفع القيمة السوقية للاعبين، وقد يفرض سطوته عل الدوري خلال السنوات القادمة، إلا اذا تمكنت باقي فرق الدوري من تنظيم صفوفها بشكل أفضل وانتداب مدربين مخضرمين”.

وأضاف جودة لراديو الكل أن “الصراع هذا العام على مقاعد دوري أبطال أوروبا، سيشهد منافسة شرسة على المركز الرابع المؤهل، بينما اقترب الى حدٍ بعيد كل من ليفربول ومانشستر سيتي وليستر سيتي من التأهل الى دوري الأبطال”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق